فقد هاجم 52 دبا قطبيا أرخبيل جزر نوفايا زمليا الروسية ولاحقت سكانها البالغ عددهم قرابة 3 آلاف نسمة واقتحمت منازل بعضهم، بينما بات باقي السكان يخشون الخروج من بيوتهم.

وجاء في تحذير المسؤولين الروس من أن المنطقة تتعرض لما وصفته “هجوما واسع النطاق” من قبل الدببة، مشيرة إلى أنها اجتاحت بالفعل مستوطنة “بيلوشيا غوبا” الكبيرة، وكان سلوكها “عدائيا للغاية”.

وقال نائب رئيس الإدارة المحلية في المنطقة ألكساندر ميناييف إن السكان خائفون ويخشون الخروج من منازلهم بسبب غزو الدببة القطبية، وأصبحت الحياة اليومية في المنطقة مضطربة ومربكة.

وأضاف أن الآباء يخشون الخروج وترك أبنائهم يذهبون إلى المدارس ودور الحضانة وحدهم، مشيرا إلى السلوك العدائي للدببة ومحاولاتها اقتحام المنازل والمكاتب الإدارية وغيرها في المستوطنة البشرية.