الرئيسية » B الواجهة » هدى فرعون تتهم مدراء البريد المحليين بالتقصير

هدى فرعون تتهم مدراء البريد المحليين بالتقصير

بسبب سوء التسيير والتقييم السلبي في القطاع…
هدى فرعون تتهم مدراء البريد المحليين بالتقصير

اتهمت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى فرعون، المدراء المحليين بالتقصير قي أداء مهامهم، حيث حمّلتهم مسؤولية سوء التسيير الذي تشهده بعض المراكز البريدية، خصوصا ما تعلق منها بالإخلال باستراتيجية التوظيف المسطرة من طرف الوصاية منذ العديد من السنوات.
أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى فرعون -خلال الزيارة العملية التي قادتها، إلى ولاية تيزي وزو وإشرافها على إعادة فتح مكتبي البريد بدائرة تيزي غنيف- على عدم تسجيل نقاط سوداء لقطاعها بتيزي وزو، هذا قبل أن توجه أصابع الاتهام إلى المدراء المحليين وتحمّلهم مسؤولية سوء التسيير الذي تشهده بعض مكاتب البريد، بسبب التقصير في أداء مهامهم خاصة ما تعلق بنقص اليد العاملة، وفي هذا الصدد أفادت قائلة   هؤلاء المديرون يعتقدون أن مشكل نقص الموظفين ينتهي عند استغلال كل الشبابيك، في حين أن الأمر يتجاوز ذلك ويستلزم الاعتماد على نظام تداول الفرق وبذل جهود إضافية لاسيما في مجال التوظيف. وأكثر من ذلك قالت إن مسؤولي القطاع على الصعيد المحلي لا يواكبون الحركية خصوصا أن هناك تعليمات تم إقرارها منذ سنوات من أجل تحديد حاجة القطاع من اليد العاملة بهدف فتح مناصب التوظيف، لكن دون أن تجسد على أرض الواقع، رغم أنه سبق وأن لوحظ في بعض المكاتب المكتظة بالمواطنين نقص الموظفين، في وقت تشهد المكاتب الأخرى اكتظاظا بالعمال وهي فارغة من الزبائن لتضيف،   إنه من غير الطبيعي كل هذا! إنه التقييم المحلي. هناك عمل جواري يجب القيام به مع هؤلاء المسؤولين المحليين للتحكم في النصائح والمتابعة،كما دعت الوزيرة مديرية التشغيل لمساعدة بريد الجزائر إلى ضرورة توفير مناصب شغل عن طريق عقود ما قبل التشغيل وإتاحة فرصة تقييم كفاءات العمل لمدة سنة على الأقل، قبل الإدماج. وهو الأمر ذاته بخصوص منصب سعاة البريد الذي ألحت الوزيرة على أن يتأقلم عددهم مع نمط النمو السكاني. من ناحية أخرى ألحت هدى فرعون على ضرورة إعادة فتح كل مكاتب البريد التي تم إغلاقها إبان العشرية السوداء لأسباب أمنية، إذ أكدت أن هناك عملا بالتنسيق مع اللجنة الأمنية الولائية لتحقيق هذا الغرض، خاصة أن السداسي الأخير عرف إعادة فتح 20 مكتبا وتبقى 10 فقط، وهي بصدد التحضير لكي تُستغل مجددا خلال الأشهر القليلة المقبلة.
محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.