الرئيسية » محلي » أخبار الجنوب » “جلسات غرداية” تطالب بهيئات لترقية الاقتصاد الأخضر

“جلسات غرداية” تطالب بهيئات لترقية الاقتصاد الأخضر

خبراء اقترحوا إدماج شعبة “الاقتصاد الدائري” في الجامعات الجزائرية
“جلسات غرداية” تطالب بهيئات لترقية الاقتصاد الأخضر
دعا مشاركون في الجلسات الجهوية لولايات الجنوب حول الاقتصاد الأخضر بغرداية إلى وضع هيئات لترقية وتطوير الاقتصاد الدائري عبر مجموع التراب الوطني .
وحث المتدخلون خلال الجلسات التي نظمت لمدة يومين بمبادرة من وزارة البيئة والطاقات المتجددة على سن تشريع بخصوص الاقتصاد الدائري (الأخضر) بما يسمح بتطوير هذا القطاع على المستوى الوطني.
وتشكل مسألة غرس السلوكيات البيئية لدى المواطن سيما في المدارس والاهتمام بتعليم الأجيال الناشئة نمطا معيشيا جديدا يحترم البيئة من خلال إقحامهم في مسار التنمية المستدامة ، خطوة حاسمة لاقتصاد دائري ، كما جرى إبرازه في هذه الجلسات .
وتم التأكيد أن نجاح تحدي الاقتصاد الدائري يمر عبر تطوير شعبة ” فرز- إعادة تدوير- تثمين ” لمختلف أنواع النفايات، مع اقتراح أيضا وضع شبكة لبنك معلومات لتثمين النفايات والتشجيع على استحداث وحدات إعادة تدوير من قبل مستثمرين، مع الأخذ في الاعتبار خصوصيات كل منطقة .
كما اقترح المجتمعون أيضا إدماج شعبة ” الاقتصاد الدائري ” في الجامعات الجزائرية وتشجيع البحث في هذا الميدان .
هذه الجلسات الجهوية التي جمعت ممثلي إحدى عشر ولاية من الجنوب كانت مناسبة لمناقشة و تثمين رواسب النفايات و التي تمثل قدرة اقتصادية هامة والتي لازالت أقل استغلالا، و تم التأكيد أن حقبة دفن النفايات قد ولت لصالح إرادة حقيقية لتطوير اقتصاد دائري، مع الأخذ في الحسبان في نفس الوقت الربح الناتج من إعادة التدوير والرهانات البيئية .
و يتوخى من هذا الحدث إرساء حوار وفق مقاربة تشاركية بهدف تقاسم الخبرات المبتكرة في هذا المجال عبر مجموع التراب الوطني، بما يسمح بإعداد توصيات تحضيرية للجلسات الوطنية المزمع تنظيمها في غضون شهر فبراير الجاري ، حسب المنظمين .
و صرحت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي بغرداية أن ترقية الاقتصاد الدائري ”الأخضر” يفرض علينا طفرة جماعية وتعبئة دائمة .
و أوضحت الوزيرة ” أن ترقية الاقتصاد الدائري (الأخضر) يفرض علينا طفرة جماعية و تعبئة دائمة بغرض إرساء القواعد الأساسية لتنمية مستدامة في الجزائر”.
و ذكرت بأن هذه الجلسات الجهوية تهدف إلى ”تعزيز الحوار وفق مقاربة تشاركية بغرض تقاسم الخبرات المبتكرة في هذا المجال على مستوى مجموع التراب الوطني، بما يسمح بإعداد توصيات تحضيرية تحسبا للجلسات الوطنية المزمع تنظيمها خلال شهر فيفري الجاري”.
لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.