الرئيسية » وطني » نحو رفع صادرات الاسمنت إلى نصف مليار دولار

نحو رفع صادرات الاسمنت إلى نصف مليار دولار

خلال الخمس سنوات القادمة
نحو رفع صادرات الاسمنت إلى نصف مليار دولار

صرح وزير الصناعة و المناجم يوسف يوسفي أن الجزائر تطمح إلى رفع صادراتها من الإسمنت إلى نصف مليار دولار في غضون الخمس سنوات القادمة.
و قال الوزير خلال ندوة صحفية عقدها على هامش زيارة عمل لولاية بشار انه يتوقع أن يبلغ فائض الإسمنت خلال الخمس سنوات القادمة ما بين 10 و15 مليون طن، و هو ما سيسمح – حسبه – برفع صادرات هذه المادة إلى 500 مليون دولار.
وأشار يوسفي الى أن صادرات الإسمنت بلغت واحد (1 ) مليون طن في 2018 مضيفا أنها سترتفع إلى مليوني (2) طن في 2019 من بينها 2ر1 مليون طن يغطيها مجمع “جيكا” بنحو 80 إلى 100 مليون دولار.
و فيما يتعلق بقطاع المناجم، شدد الوزير على ضرورة استغلال الموارد المنجمية و المعدنية في تطوير مختلف الشعب الصناعية الوطنية لافتا إلى استغلال منجم قطارة الضخم للمنغنيز في صناعة الحديد والصلب التي ستتضاعف من 6 ملايين طن حاليا إلى 12 مليون طن ثم 16 مليون طن خلال السنوات المقبلة .
و في رده على سؤال حول منجم غار الجبيلات بتندوف، أوضح الوزير أن “الدراسات التقنية الخاصة بالمشروع توشك على الانتهاء، وسيشرع خلال 2019 في دراسات، بالشراكة مع أجانب، لدراسة نوعية المعدن”.
و تابع يوسفي أنه “في حالة ما إذا كانت النتائج المحصل عليها إيجابية فإنه سيتم إطلاق مشروع ضخم مماثل لاستغلال الفوسفات بتبسة (شرق الجزائر) بقيمة تتراوح ما بين 1.000 و 2.000 مليار دج و هو ما سيحول ولاية تندوف إلى قطب منجمي في مجال استغلال الحديد”.
وشدد ذات المسؤول من جهة، أخرى على ضرورة تكوين الموارد البشرية التي اعتبرها “القوة الأساسية في تطوير الصناعة الوطنية في مختلف مجالاتها”.
و يواصل وزير الصناعة و المناجم زيارته في يومها الثاني و الأخير إلى ولاية بشار بمعاينة، بعاصمة الولاية، مركب لإنتاج الدقيق تابع للمجمع العمومي “أغروديف” و وحدة أخرى لإنتاج الدقيق تابعة لمستثمر خاص.
محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.