الرئيسية » ثقافة و أدب » “هذا التكريم سيبقى راسخًـا في ذهني”

“هذا التكريم سيبقى راسخًـا في ذهني”

الفنان محبـوب يحظى بتكـريم خاص في بسكـرة ويؤكد:
“هذا التكريم سيبقى راسخًـا في ذهني”

حظي، الفنان محمد محبوب، أول أمس، بفندق برباري في ولاية بسكرة، بتكريم خاص اعترافًا بإسهاماته في ترقية الأغنية الجزائرية وتقديرًا لمسيرته الفنية.
ويعد هذا الحفل التكريمي، الذي أشرفت عليه منظمة التعاون الإنساني بالولاية، بالتعاون مع مختلف فعاليات المجتمع المدني، وقفة استذكارية لإسهامات عميد الأغنية السوفية محمد محبوب، في حقل الفن الجزائري والمغاربي، من خلال حضوره المتميز في جل المهرجانات والتظاهرات الفنية والثقافية والخيرية، -حسب ما- أكده المنظّمون.
وقد حضر حفل تكريم عدد من مسؤولي الولاية، ومحبي المحتفى به، والأسرة الفنية التي شاركت فرحته أمثال علي سوفية، صلاح الدين كنيوة، عبد الحكيم نوبلي.. وغيرهم من رفقاءه سنوات السبعينيات، أين كان يمثل الولاية في جل التظاهرات الفنية.
واستهلت الأمسية بعرض فني، إلى جانب تكريم بعض الخيّيرين في بسكرة، من رجال أعمال ومجاهدين ومدراء تنفيذيّين، ونواب في البرلمان، فيما وقف على المنصة خلال هذه الأمسية زهاء 20 هيئة لتكريم الفنان محمد محبوب.
من جهة أخرى، قال رئيس المكتب الولائي لمنظمة التعاون الإنساني ببسكرة، طارق عصمان، أن الفنان محمد محبوب يستحق هذا التكريم نظرًا لعطاءاته للأغنية الجزائرية، التي تمكنمن خلالها بلوغ العالمية.
واستلم الفنان محمد محبوب في آخر الحفل برنوس ودرع التكريم، الذي منحته إياه مختلف مكونات المجتمع المدني البسكري، ليعبر إثر ذلك عن امتنانه، مشيرًا إلى أن هذا التكريم سيبقى راسخًا في ذهنه.
نملـي .ع

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.