F الاخبار بالتفاصيل

إحباط نشاط  126 شبكة إجرامية خلال 2018

رئيس أركان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني قسنطينة:
إحباط نشاط  126 شبكة إجرامية خلال 2018
( حجز 10 كلغ من لمخدرات في 2018 )
( 47 ألف جريمة تخص أمن الطرقات)
كشف المقدم أوكالي رضا رئيس أركان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني قسنطينة عن إحباط  126 شبكة إجرامية لسنة 2018،  تمكنت المجموعة من توقيف عناصرها في إطار مخطط محاربة الجريمة المنظمة، و حول ظاهرة الاختطاف أكد في رده على سؤالنا أن سنة 2018 سجلت صفر حالة اختطاف خاصة بالنسبة للأطفال القصر، كذلك بالنسبة للعمليات الإرهابية و تعمل المجموعة الإقليمية للدرك الوطني حسب المتحدث عن مواصلة جهودها في ضمان التغطية الأمنية ضمن مخطط عملي، سُطر لسنة 2019 خاصة على مستوى مدينة علي منجلي التي تحولت إلى ولاية منتدبة
قدم المقدم أوكالي رضا رئيس أركان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني و بالنيابة عن قائد المجموعة حصيلة نشاط  الدرك الوطني خلال السنة الماضية، حيث سجلت الوحدات الإقليمية5634 قضية منها 2831 قضية تخص الشرطة الاقتصادية،  مع توقيف 636 متورطا  أودع منهم 121 الحبس المؤقت،  فبالنسبة لجرائم القانون العام سجلت  وحدات الدرك الوطني 863 جريمة منها 41 جناية و 618 جنحة و 204 مخالفات، و تحدث المقدم أوكالي رضا عن  الجرائم  الأكثر تهديدا لحياة المواطن و الممتلكات العمومية خاصة ما تعلق بسرقة المركبات، عالجت ذات الوحدات 16 قضية خلال السنة الفارطة، تم استرجاع 12 سيارة مع تسجيل انخفاض مقارنة مع 2017، و بالنسبة للإجرام المنظم تم تسجيل 85 قضية، شملت المتاجرة بالمخدرات، التهريب و الهجرة غير الشرعية، ينشط مرتكبوها ضمن شبكات إجرامية ، حسب المتحدث تم إحباط 126 شبكة إجرامية في سنة 2018، جل القضايا ضمت المتاجرة بالمخدرات حيث سجلت 2018 59 قضية، تم خلالها حجز أزيد من 10 كلغ من الكيف المعالج، و 46 غراما من الكوكايين، مع توقيف 95 متورطا، أودع منهم 55 شخصا الحبس المؤقت.
و بخصوص أمن الطرقات عالجت وحدات الدرك الوطني 47 ألف جريمة في إطار شرطة الطريق، و سجلت الوحدات ارتفاعا مخيفا في حوادث المرور بنسبة 08.43 بالمائة، مع تسجيل 33 ألف غرامة جزافية،  بالإضافة إلى تسجيل 08 آلاف مخالفة عن طريق جهاز الرادار  تم على إثرها سحب 33 ألف رخصة سياقة بنسبة 3.64 بالمائة  مقارنة مع 2017 ، للإشارة أنه تم إحصاء 153 حادثا مروريا السنة الماضية ، و تم إحصاء 82 قتيلا و 291 جريحا، و أنه شهدت نسبة الحوادث المرورية  انخفاضا، غير أنها عرفت ارتفاعا كبيرا في عدد الوفيات بنسبة 34.42 بالمائة مقارنة مع 2017 ، و أرجع المقدم أوكالي رضا  العامل  الرئيسي إلى العنصر البشري بنسبة 76 بالمائة، ثم يأتي الراجلون في المرتبة الثانية بنسبة 11. 11 بالمائة، ثم المحيط و المركبات في المرتبة الأخيرة، و قد استحدثت وحدات المجموعة الإقليمية لوحدات الدرك الوطني لهذا الغرض موقعا إلكترونيا في 2018  تحت اسم طريقي ليكون تحت تصرف المواطنين و اطلاعهم عن حالة الطرقات، عبر كامل التراب الوطني بواسطة أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية المربوطة بشبكة ألإنترنت، حيث تلقت مصالحها 15 شكوى.
أما ما تعلق بجرائم الاختطاف سجلت  لم تسجل وحدات الدرك الوطني أيّ حالة في هذا الجانب،  و أشار المقدم أوكالي رضا أن جهاز الدرك الوطني وضع رقما خاصا لمثل هذه الحالات و هو الرقم 103 تتابعه فرقة حماية الإحداث  من أجل التبليغ عن حالات الاختطاف خاصة بالنسبة للأطفال القصر، و هو يهدف إلى حماية هذه الفئة العمرية من الأخطار و إفشال نوايا المجرمين، حسب المتحدث أن سنة 2018 سجلت نتائج إيجابية في إطار مكافحة الإجرام، و هذا بفضل مخطط العمل الذي أنجز من خلال التقيين للمخطط السنوي 2017 و التواجد الميداني اليومي لعناصر الدرك الوطني في مكافحة الإجرام بمختلف أشكاله، و سد بؤر الجريمة المنظمة و تفعيل دور الشرطة القضائية لتفكيك الشبكات ألإجرامية، و لمواصلة الجهود تم وضع مخطط أمني جديد و بأساليب جديدة لسنة ،2019 من خلال استعمال وسائل جديدة للرقابة، و ضمان التغطية  الأمنية بالولاية و بالخصوص المدينة الجديدة علي منجلي، التي تحولت إلى ولاية منتدبة، حيث عملت  وحدات الدرك الوطني لتكثيف فضائل الأمن و التدخل و دعمها الوحدات،  و فيما يخص الأحوال الجوية  وتساقط الثلوج  عبر مختلف ولايات الوطن، قال المقدم أوكالي رضا أن رجال الدرك مجندون مع الشركاء  الفاعلين لفتح الطرقات، و تقديم المساعدة للمواطنين و أصحاب المركبات، مشيرا إلى أن العقبات التي واجهت رجال الدرك الوطني، هو أن بعض العائلات حولت بعض الطرقات إلى فضاءات للعب بالثلج و أخْذ الصور خاصة على مستوى منطقة جبل الوحش مما أعاق عمل المصالح.
علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق