الرئيسية » دولي » عدم الرد ليس ضعفا وتغيير الأولويات هو الرد على ‘اسرائيل’ بتل أبيب

عدم الرد ليس ضعفا وتغيير الأولويات هو الرد على ‘اسرائيل’ بتل أبيب

الأمين العام لحزب الله في حوار العام على قناة الميادين يحذّر اسرائيل:
عدم الرد ليس ضعفا وتغيير الأولويات هو الرد على ‘اسرائيل’ بتل أبيب

حذّر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في مقابلة خاصة على قناة الميادين ، إسرائيل من “التمادي” في ضرباته على سوريا.
#_نصرالله – يكسر – الصمت
عقب صمت طويل فتح باب التأويلات على مصراعيه، طلّ الأمين العام لـ«حزب الله» ​السيد حسن نصرالله​ عبر قناة «الميادين»، ليلة السبت ، في حوار شامل أجراه معه رئيس قناة الميادين الاعلامي غسان بن جدو، هذا الحوار الذي انتظره العدو قبل الصديق ، لما يحمله من رسائل مشفرة وصريحة ومعادلات في عدة اتجاهات، كيف لا وقد تسابقت وسائل الاعلام الاسرائيلية جميعها تقريبا في تحليل الحوار قبل اجرائه. من خلال استضافة العديد من المحللين الاستراتيجيين ، وماذا سيقول السيد نصر الله بعد طول هذا الصمت، والملفت أن جميع تلك القنوات قامت بنقل مباشر للحوار، مما يدل على الأهمية القصوى لما يحمله هذا الحوار لإسرائيل.
بدأ السيد حسن نصر الله حواره بالحديث عن الدعاية التي رافقت صمته ، فقال أن صحته جيدة وأن الانكفاء عن الظهور الإعلامي خلال الفترة الماضية “لا صلة له بالوضع الصحي أبداً وكل ما قيل هو أكاذيب”، وشدد السيد على أنه لم يتعرض لأي مشكلة صحية أبداً رغم دخوله عامه الستين.
رسالته الى نتنياهو
ووجّه نصر الله “رسالة لبنيامين نتانياهو، أن يكون حذراً في التمادي في ما يقوم به في سوريا، قائلا “لا تخطئ التقدير ولا تأخذ المنطقة إلى حرب أو مواجهة كبرى”. وقال إن على نتنياهو أن ينتبه إلى التغيرات الأخيرة وإلى تحسن الدفاع الجوي السوري. ونفس السياق أكد السيد نصر الله نتنياهو وايزنكوت أنهما لم يتمكنا من منع وصول الامكانات إلى لبنان وهذا فشل آخر… ونتنياهو فشل في تحقيق هدف اخراج إيران من سوريا رغم كل مساعيه في روسيا وأميركا.
في رسالة قوية للاحتلال الاسرائيلي، حذر حسن نصر الله رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في التمادي فيما يقوم به في سوريا ، مؤكدا ان دمشق ومحور المقاومة مستعدان في أي وقت للرد على الاعتداءات الاسرائيلية .
وأكد أن عدم الرد على تلك الاعتداءات لم يكن عجزا عسكريا بل هو قرار سياسي منطلق من تنظيم الاولويات في تلك المرحلة .. وتحذيره كان منسجما تماما مع التهديدات التي اطلقها مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، بقصف مطار تل أبيب، إن لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا.
الكشف عن كواليس الانسحاب الأمريكي من سوريا
كشف ، حسن نصر الله، أن الولايات المتحدة وجهت رسالة إلى سوريا وإيران عبر روسيا قالت فيها إنها ستنسحب من الأراضي السورية مقابل الخروج الإيراني.وذكر أن “الأمريكيين أبلغوا الروس بأنهم مستعدون للخروج بالكامل من سوريا مقابل خروج الإيرانيين”. وصرح بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أبلغ بهذا المطلب نظيره الإيراني، حسن روحاني، الذي أخبره من جانبه الأمين العام لـ”حزب الله”، فيما اطلع الروس السوريين أيضا على هذا الشرط الأمريكي . وأوضح قائلا : “الإيرانيون رفضوا الطلب الأمريكي لأنهم موجودون في سوريا بطلب من دمشق.. والروس اكتفوا بنقل الرسالة الإيرانية إلى الأمريكيين الذين عادوا ليكثفوا عملياتهم… والسوريون رفضوا كذلك المطلب الأمريكي الذي نقله الروس بخروج الإيرانيين”. واعتبر نصر الله أن سحب القوات الأمريكية من سوريا “هو استراتيجية جديدة وهو النسخة الترامبية في المشروع الأمريكي”، لكنه وصف مع ذلك هذا الإجراء بأنه “بحد ذاته فشل وهزيمة”.
نصر الله: خطتنا في حال اندلاع حرب مع إسرائيل تشمل الدخول إلى الجليل
وأعلن الأمين العام لـ”حزب الله” أن قوات “المقاومة” تخطط لدخول أراض تسيطر عليها إسرائيل حال وقوع حرب جديدة معها. وقال نصر الله،: “جزء من خطتنا هو الدخول إلى الجليل ونحن قادرون على ذلك ونقرر وفق مجريات الحرب… نحن منذ سنوات نملك القدرة على تنفيذ العملية وأصبح الأمر أسهل بعد تجربتنا في سوريا”. وأشار نصر الله إلى أن عملية “درع شمال” الإسرائيلية الخاصة بتحديد وتدمير ما سمي بـ”أنفاق حزب الله” لا تلغي عملية الجليل “المحضر لها ولو بنسبة 10 بالمئة وهي لم تستحق هذه الدعاية” الإعلامية.
نصر الله: لدينا صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي للمواجهة
وفي غضون ذلك، أكد نصر الله أن حزبه تمتلك “صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي للمواجهة في أي حرب مقبلة وضرب أي هدف يريده”. وأضاف: “تم إنجاز حصولنا على الصواريخ الدقيقة ومحاولة نتنياهو منعها عبر قصف سوريا غير مجدية ولم نعد بحاجة لنقلها لأننا نمتلك العدد الكافي من أجل أي مواجهة مقبلة”.
ردود فعل إسرائيلية على تصريحات نصر الله
اعتبر مسؤولون وصحفيون إسرائيليون أن تصريحات حسن نصر الله، بعد صمت طال نحو شهرين، دليلا على فشل الحزب أمام عملية “درع الشمال” للجيش الإسرائيلي. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي، آفي ديختر، في حديث إلى هيئة البث “مكان” الإسرائيلية، إن مقابلة نصر الله التي بثتها قناة “الميادين” السبت تؤكد نجاح العملية العسكرية التي أعلنت إسرائيل أنها توجت باكتشاف وتدمير ستة أنفاق هجومية عابرة للحدود مع لبنان حفرها “حزب الله”..
وفي تعليق صحفي على خطاب نصر الله، أشارت جريدة “تايمز أوف إسرائيل” الإلكترونية إلى أن نصر الله، على الرغم من اعترافه بوجود أنفاق عابرة للحدود سبق أن أعلنت عنها إسرائيل، “سرعان ما حوّل الحادث الذي كان من المفترض أن يحرج حزب الله إلى وسيلة للدعاية وردع إسرائيل، من خلال مخاطبة وتهديد الجمهور المتيقظ في الدولة العبرية”.وأشارت الصحيفة إلى أن نصر الله استغل، بكل ما في وسعه، مقابلته تلك لإخافة المواطن الإسرائيلي، وتابعت: “لو هبط كائن فضائي في المنطقة واستمع إلى مقابلة نصر الله، دون علم شيء عن توازن القوى الحقيقي بين إسرائيل وحزب الله، لخلص إلى استنتاج أن حربا مستقبلية محتملة ستعرض للخطر وجود إسرائيل وليس بالعكس.. فحزب الله لا يزال تنظيما خطيرا قادرا على إلحاق أضرار هائلة، لكنه لا يشكل خطرا حقيقيا على إسرائيل”.
ماذا قال الاعلام المناوئ عن حوار العام؟
زعمت بعض القنوات الاعلامية العربية المناوئة لسياسة الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ، أن جدالا واسعا برز قبيل واثناء حوار العام الذي أجرته قناة الميادين مع السيد نصر الله وذكرت عدة نقاط أو التباسات ادعت أن جمهورا واسعا التقطها خلال المقابلة، فمنها ماهو صائب ومنها ماهو محض افتراء، بحسب مراقبين. ومن جملة هذه النقاط:
هل كانت مقابلة حسن نصرالله مباشرة أم زُعم أنها كذلك؟
تساءلت بعض هذه الوسائل عن اللقاء ، وإن كانت قد بثت على الهواء مباشرة كما أشارت له قناة الميادين ، أو أنها مقابلة سُجلت قبل أيام .
وبالرغم من أن قناة الميادين وضعت علامة “مباشر” على المقابلة، وأكدت على أنها كذلك في تغريدات لاحقة، كتغريدة قالت فيها: “الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في حوار مباشر مع الميادين ضمن ’حوار العام‘”.
الا أن تلك القنوات استندت الى ما ذكره أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية. . الذي قال في تعليق على مقابلة نصرالله بعد وقت قصير من إذاعتها: “في مكان ما قبل أيام سجلت مقابلة نصرالله مع الصحفي الموالي لإيران، غسان بن جدو….”
لوحة خلف حسن نصرالله بـ”حوار العام” تثير التكهنات حول ما تعنيه

أثار ظهور لوحة خلف الأمين العام لحسن نصرالله خلال المقابلة التي أجراها مع قناة الميادين تكهنات العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حول معناها و دلالاتها.
اللوحة كتب عليها “ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ” وهي الآية رقم 46 من سورة الحجر، سبقها آيات بالقرآن تتحدث عن الجنة وما فيها من نعم. وذهب بعض المغردين للتكهن إن لهذه اللوحة وهذه الآية بالذات دلالات حول “سهولة الدخول إلى إسرائيل” .
بينما ركز الاعلام المناوئ على ماذكره المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على التويتر حيث قال: ” نصرالله لن يحكيلكو عن الأنفاق الهجومية والضربة التي مني بها تنظيمه ..سيحول الحديث إلى الغموض البناء كما يدعي ولكن الحقيقة أن أصداء المفاجأة لا تزال قائمة”.
ردود قوية على نصرالله وحديثه عن محمد بن سلمان تجتاح تويتر
أثارت تصريحات الأمين العام لحزب الله ، وربطه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بـ”صفقة القرن” ، ردودا على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال نصرالله في المقابلة التي أجرتها معه قناة الميادين قائلا: “اعتقد أن الضلع الأهم في صفقة القرن كان هو الأمير محمد بن سلمان، مقابل العرش لخمسين عاما، ولكن الآن الأمير محمد بن سلمان في وضع صعب.. وعليه سقط السند العربي لصفقة القرن” ، لافتا إلى أنه لا يوجد فلسطيني واحد يمكن أن يوافق على صفقة دون القدس الشرقية كحد أدنى.
تلقفت بعض تلك القنوات هذا التصريح ، وأبرزت بعض المغردين المتعاطفين مع الأمير بن سلمان ، وصلت لوصف نصرالله بأنه “بات يهذي”.
ريم البيداء

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.