ثقافة و أدب

الوالية تشرف على مراسم افتتاح الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بعين تموشنت 

بحضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية، و نواب البرلمان و ممثلي الأسرة الثورية….
الوالية تشرف على مراسم افتتاح الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بعين تموشنت

أشرفت السيدة ويناز لبيبة والية ولاية عين تموشنت على مراسم افتتاح الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969 ، بحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي و السلطات المحلية المدنية منها و العسكرية و نواب البرلمان و ممثلي الأسرة الثورية .
حيث و بالمناسبة، توجه الوفد الولائي إلى مركز الأشخاص المسنين أين تم تنظيم معرض لمختلف الأطباق التقليدية التي ترمز إلى عادات و تقاليد المجتمع الجزائري، منها ولاية عين تموشنت التي يقوم أهلها في مثل هذه المناسبة على طهي الأكلات التقليدية و شراء الفواكه الجافة و خلطها بالمنزل في جو أسري ثم تقديمها الى كل  افراد العائلة، استبشارا بموسم فلاحي يسوده الخير و البركة.  كما تم عرض العديد من النشاطات الثقافية المتنوعة على غرار رقصات على نغمات الموسيقى القبائلية و عرض للأزياء، تخللته ألبسة تقليدية. و بالمناسبة أيضا و ضمن البرنامج المسطر احتضنت قاعة متعددة الرياضات العربي بن جريد بعاصمة الولاية، العديد من الأنشطة الرياضية منها دورة في كرة اليد بين فريقي ولايتي تيزي وزو و عين تموشنت التي اعطت السيدة الوالي اشارة انطلاقها،  و بدار الثقافة أشرفت السيدة الوالية و بحضور الوفد المرافق لها على افتتاح المعرض الخاص بالمدن و الحظائر الأمازيغية بمشاركة العديد من الولايات، نذكر منها غرداية و تبسة و تيزي وزو و بجاية و تلمسان الى جانب زيارة المعرض المقام بالمناسبة و هذا بمشاركة قطاعات الشباب و الرياضة و التربية و السياحة و الصناعة التقليدية… هذا و نشير إلى أن الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بولاية عين تموشنت سيمتد طيلة الأسبوع إلى غاية 12 يناير 2019 ، حيث سطرت مصالح الولاية برامج احتفالية ثرية و متنوعة تليق بمقام هذا الحدث الذي يرمز إلى عراقة و أصالة المجتمع الجزائري العربي و المسلم و الأمازيغي.
…وتنظيم الأسبوع الثقافي الأمازيغي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة2969
تنظم الجمعية الثقافية لبلدية بجاية أسبوعا ثقافيا ثريا بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969 ، والذي يصادف تاريخ  12 يناير القادم، ويتضمن البرنامج المسطر لهذا الغرض  إقامة معرض بساحة افري الواقعة وسط مدينة بجاية وذلك لعرض مختلف المنتوجات التي علاقة لها بالموروث الثقافي الأمازيغي، من منتوجات حرفية كالفخار والمأكولات والطرز وكل ما تنتجه أنامل المرأة الريفية إضافة إلى المنتجات الفلاحية  الجبلية، التي تدخل في هذا الصدد مثل زيت الزيتون، العسل والقائمة طويلة ، وحسب المنظمين فإن هذه الخطوة  تأتي لتعريف الجمهور بالتراث  الأمازيغي والعادات التي كان الأباء والأجداد يتوارثونها من جيل إلى جيل ، وكذا للحفاظ عليها حتى تبقى راسخة في ذاكرة  الأجيال القادمة ، ومن المنتظر أن تشهد هذه التظاهرة إقبالا كبيرا، نظرا لأهميتها  التي تتزامن مع حلول السنة الأمازيغية الجديدة  وفي السياق ذاته  عبّرت المكلفة  بالشؤون الثقافية  على مستوى البلدية، أن هناك عملا يجري التحضير له لتوسيع نطاق هذه التظاهرة السنة القادمة، بغية جعلها تقليدا رسميا ينظم كل سنة .
ن . مزادة/  كريم . ت

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق