ثقافة و أدب

اختتام التظاهرة الثقافية أهلليل .. نشيد قورارة الأزلي تيميمون 2018

قي طبعته ال12 عشر
اختتام التظاهرة الثقافية أهلليل .. نشيد قورارة الأزلي تيميمون 2018

تختتم  اليوم 30 ديسمبر 2018 فعاليات المهرجان الثقافي الوطني لأهليل بتيميمون  في طبعته  الثانية عشر ( 12) احتضنته عاصمة إقليم قورارة بالمقاطعة الإدارية تيميمون ، بمشاركة عدة فرق و هذا وفاء لروح المرحوم شيخ  تراث “أهلليل” مولاي الصديق سليمان المعروف بمولاي تيمي الذي  أصبح واحدا من رموز تراث “أهلليل” بالمنطقة، و ظل وفيا لهذا التراث إلى أن  توفي في شهر سبتمبر الماضي عن عمر ناهز 75 سنة بمستشفى تيميمون
التظاهرة  التي أشرفت عليها وزارة الثقافة و بالتعاون مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام ، جاءت    من باب  استرجاع ما قدمه الفقيد من جهود في النهوض بهذا الفن و استرجاع أمجاده و كذلك إحياء تراث المنطقة، و شمل برنامج التظاهرة الثقافية عدة نشاطات  فنية مع عقد ندوات فكرية و هذا بالتنسيق مع مخبر فضاء الصحراء في مدونة السرد الجزائري بجامعة أدرار و المكتب الولائي لجمعية بيت الشعر والتي سيؤطرها أكاديميون و باحثون، و من الجمعيات الثقافية و الفنية المشاركة جمعية نجوم الفلكلور الشعبي قورارة أهليل تيميمون، جمعية أمدوكا للإبداع الفني بارود، جمعية الرمال الذهبية قرقابو عصري تيميمون، جمعية تين هولاوين أهليل جمعية تيقورارين الثقافية للتراث المحلي أهليل  ، جمعية بنات المغري للتراث المحلي، كما شاركت المنظمة الوطنية للتنمية السياحية، أولاد عيسى و ترافقها جمعيات  أخرى على غرار جمعية بوفقوس السياحية، و جمعية تيفاوت للفلكلور المحلي بذات المنطقة، و غيرها من الجمعيات التي تسعى إلى الحفاظ على التراثي المحلي و التأريخ لأعلامه.
و على هذا جاءت هذه التظاهرة الثقافية لتخرد مسيرة شيخ  تراث “أهليل” مولاي الصديق سليمان المعروف بمولاي تيمي الذي توفي في شهر سبتمبر الماضي عن عمر ناهز 75 سنة بمستشفى المقاطعة الإدارية تيميمون ( 220 كلم شمال أدرار) ،  وعرف عن مولاي سليمان إسهاماته البارزة في جمع و توثيق التراث الشفهي لمنطقة  قورارة و المتمثل في “أهليل” المصنف تراثا عالميا من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وقد لازم الفقيد الأديب الراحل مولود معمري لدى قدومه للمنطقة في ستينيات القرن الماضي حيث كان رفيق دربه الدائم أثناء تجواله بالمنطقة لجمع تراث “أهليل” من مصادره الحية آنذاك، كما حظي مولاي تيمي بتكريمات خاصة و مميزة من طرف محافظة مهرجان “أهليل” نظير إسهاماته القيمة في تثمين هذا التراث الشفهي و بلوغه العالمية .
علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق