قالوا

هذا ما قالته نعيمة صالحي للوزير

نشرت رئيسة حزب العدل و البيان نعيمة صالحي على صفحتها الرسمية في الفيسبوك رسالة شكر للسيد الوزير فقالت

شكرا للسيد الوزير.

قبل ان اصلي صلاة الصبح اروي لكم هذه الحادثه.
ذهبت إلى أحد الوزراء حاملة مجموعة من إنشغالات المواطنين من ضمنها خمسة تظلمات فيما يخص التوظيف لشباب متخرجين من الجامعة منذ سنوات و اقصو من كل المسابقات ظلما .
فبعدما أن إطلع على ملفاتهم قال لي: سأسعى في توظيف أربعة منهم لدينا مناصب جديدة في السنة الجديدة.
فاحتفظت بالملف الخامس و لم أقدمه له.
فقال لي : أويد.. أويد.. بالقبائلية و حسب ما فهمت يعني “هاتي” الملف الخامس : قلت له هذا حديث التخرج منذ ثلاثة سنوات فقط مقارنة بالٱخرين.
فلما أطلع عليه قال: اظنه ملف…… و هو متزوج و متخرج منذ ثلاثة سنوات و تخصصه مهم جدا فلماذا أقصيته و فضلت عليه ملفات الشباب الٱخرين ؟!
فقلت: لأن كل أبناء الشعب أبنائي لكن الفرق بين الشباب الأربعة و بينه أنه من عائلة مرتاحة لكن الباقي حالتهم الاجتماعية مزرية و من عائلات فقيرة فهم محتاجين اكثر منه فلهم الأولوية يمكن تأجيله لفرصة أخرى.

فابتسم و قال: و الله انت حقا إمرأة عظيمة و أم الشعب “و الله لا تربح الذي لا يحبك” ..
فقلت : انت ايضا قبائلي و فحل و الله لا تربح الذي قال عني أني لا أحب القبائل الشرفاء أمثالك .
شكرا للسيد الوزير على تعاونه معنا لحل مشاكل الشباب و مبروك على الشباب الأربع الذين أقصوا ظلما من كل المسابقات و من ضمنهم شاب متزوج و له ثلاثة أولاد و عمره 42 سنة و الأهم من ذلك أنه مهندس دولة. ربي يجيب الخير و خلاص.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق