أخبار الجنوب

أخبار ورقلة

فيما سيتم توزيع 500 أعانة سكن هش .400 سكن اجتماعي 300 سكن ريفي…
توزيع حصة 1000 سكن اجتماعي بورقلة تأجل إلى أجل غير مسمى

لا تزال العديد من العائلات، خصوصا تلك المقيمة بالسكنات الهشة، والتي تتخبط مع تكاليف الإيجار الواقع أغلبها داخل الوسط الحضري لمدن ولاية ورقلة ، تنتظر استفادتها من سكنات اجتماعية جديدة منجزة في إطار مختلف البرامج من الاجتماعي الإيجاري، والقضاء على السكن الهش وغير اللائق، وهي البرامج التي تأخرت كثيرا، رغم أن والي ولاية ورقلة،  أن مصالحه تحضر خلال السداسي الأول من السنة الجارية توزيع  حصة هائلة من السكنات الاجتماعية.
لا حديث هذه الأيام في عاصمة الولاية إلا حول قرب توزيع ما يفوق 1000سكن اجتماعي إيجاري التي انتهت بها الأشغال بالقطب الحضري الجديد، والجارية تهيئتها الخارجية،  وهي الحصة التي كان ينتظرها سكان الولاية بشغف من أجل توزيعها بمناسبة مظاهرات 11 ديسمبر 1962 حيث كشف والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي في تصريح صحفي لجريدة التحرير،أنه سيُؤجل توزيع حصة 1000 سكن اجتماعي إلى أجل غير مسمى في انتظار ضبط قوائم المستفيدين. حيث تحصي مصالح دائرة ورقلة قرابة 14 ألف طالب سكن وهو الأمر الصعب في عملية دراسة الملفات مؤكدا أن مصالحه تعمل جاهدة من أجل القيام بالإجراءات والترتيبات الإدارية المعمول بها لضبط القوائم…
وأضاف المسؤول الأول على رأس الولاية عبد القادر جلاوي، أن يوم الثلاثاء سيشهد عملية توزيع عدد هائل من الحصص السكنية بمختلف الصيغ عبر معظم بلديات الولاية باستثناء عاصمة الولاية، حيث ستوزع 500 إعانة معلقة متعلقة بنمط الهش إضافة إلى توزيع المفاتيح على المستفيدين من حصة 400 مسكن اجتماعي ايجاري عمومين و300 سكن ريفي وكذا 600 عقد متعلق بالمتجزئات العقارية الخاصة بالبناء الريفي الحضري.
وأضاف عبد القادر جلاوي أن مصالحه تقوم بمعاينة دورية لجميع الورشات السكنية الموجودة في طور الإنجاز، تم من خلالها تقديم توجيهات وإعطاء تعليمات صارمة من أجل احترام معايير الإنجاز وآجال الاستلام .
يوسف بن فاضل

 

 

المدير الولائي لوكالة التشغيل يفتح تحقيقا في طريقة التلاعب في التوظيف.
جلب أكثر 1500 منصب شغل الاحتقان في الشارع الورقلي
كشف المدير الولائي لوكالة التشغيل راقي محمد في ندوة صحفية نشطها بقاعة المحاضرات بولاية ورقلة، أن  مصالحه بالتنسيق مع والي الولاية وفي ظرف ثلاثة أيام، تم جلب ما يقارب 950 منصب عمل بالمؤسسات الوطنية على مختلف مستوياتهم من حاملي الشهادات المهنية والجامعية إلى عمال بسطاء، وفي مجال الحراسة قرابة 300 منصب شغل، أما في ما يخص المؤسسات الخاصة فقد تم جلب 300 منصب شغل وهي عروض سيتم فتحها قبل نهاية سنة 2018، أما فيما يخص السنة 2019 سيكون عدد كبير من عروض العمل والتي من شأنها القضاء على ظاهرة البطالة، التي لطالما ظلت الملف الشائك بالولاية وعجز المسؤولون المحليين عن إيجاد حل لها.
كما ذهب متحدثنا أبعد من ذلك فيما يخص الموضوع الذي تناولته جريدة التحرير، فيما يخص التجاوزات والخروق التي صاحبت عملية التوظيف المباشر لبطالين من خارج الولاية بشركة أنتربوز الجزائر،  دون المرور على الوكالات المحلية للتشغيل .أعطى تعليمات صارمة بضرورة فتح تحقيق معمقا في هذه الفضيحة ومعاقبة كل من يتهاون في تطبيق القانون لوضع حد لمافيا الشغل.
وأمام هذه الأرقام والمعطيات يرى متتبعو ملف التشغيل وممثل المجتمع المدني بن عيوة علي  أن عدد المناصب التي تم فتحها مجحفة في حق طالبي العمل مقارنة مع أكثر من 10 ألاف طالبي عمل بالولاية، موزعين على 12 وكالة تشغيل، مطالب من القائمين على ملف التشغيل وعلى رأسهم والي الولاية ببذل جهود وجلب أكبر عدد من العروض خاصة في الشركات الوطنية البترولية للقضاء نهائيا على هذا المشكل .
يوسف بن فاضل

 

سكان قرية سيدي بن ساسي بورقلة محرومون من أبسط ضروريات الحياة الكريمة
تشكو منطقة قرية سيدي بن ساسي النائية القريبة من عاصمة ولاية ورقلة من مشاكل عديدة، بسبب انعدام أبسط المرافق الضرورية للعيش، مما فرض عليهم عزلة خانقة في ظل التهميش والإقصاء، الذي طالهم منذ عدة سنوات، حيث لم يستفيدوا من مشاريع تنموية تخفّف من معاناتهم.  تعتبر منطقة سيدي بن ساسي  نموذجا في التخلف، في ظلّ حرمان سكانها من البناءات الريفية، رغم إقامتهم في بيوت طوبية لا تصلح للعيش، إضافة إلى اهتراء الطرق، حيث انتشرت بها الحفر والأوحال. الأمر الذي يضاعف من معاناتهم، بالنظر إلى انعدام وسائل النقل؛ الأمر الذي جعل السكان في عزلة عن العالم الخارجي مشيا على الأقدام. ولم يخف ممثلو السكان استياءهم من هذه العزلة
حيث كشف بعض السكان أنهم لا يزالون يستعملون الطرق البدائية للتخلص من فضلاتهم خاصة في غياب قنوات الصرف الصحي ما تسبب في أمراض وانتشار الحشرات ما جعلهم يفكرون في هجرة المنطقة، لضمان حياة أفضل لأبنائهم والتخلص مما وصفوه ”بالميزيرية”. ورغم الشكاوى التي قدمت لمسؤولي البلدية إلا أنه لم يلتفت إليهم أي مسؤول لتخفيف معاناتهم اليومية… كما يعاني السكان من غياب الخدمات الصحية حيث تتوفر المنطقة على قاعة علاج واحدة، تظل مغلقة الأبواب ما يجعلهم يتنقلون إلى القاعات المجاورة، من اجل العلاج بالإضافة إلى  ضعف شبكة المياه وانعدام شبكة الصرف الصحي والغاز الطبيعي؛ ويأمل محدثونا من السلطات الولائية أن تتدخل، لوضع حد لهذه التلاعبات بمصيرهم وتمكينهم من أبسط المرافق الضرورية للعيش.
ومن جهته رئيس بلدية ورقلة عزي بوبكر، أكد أن مصالحه دعمت المنطقة بملعب معشوشب بالإضافة إلى تسجيل العديد من العمليات التنموية بالجهة، على غرار مشروع قنوات الصرف الصحي الذي كلف الخزينة ما يقارب أربعة ملايير لتخليص الجهة من معاناتها مع الصرف الصحي .
يوسف بن فاضل

شارك فيها فئة ذوي الاحتياجات الخاصة…
أمن دائرة تماسين ينظم يوما توعويا للسلامة المرورية

نظم أمن دائرة تماسين بالتنسيق مع جمعية السلامة المرورية للمكتب البلدي تماسين والمركز النفسي التربوي بتماسين. يوما توعويا على مستوى الطريق الوطني رقم 03 تحت شعار ” السلامة المرورية مسؤولية الجميع “..هذا ويأتي هذه اليوم التوعوي في إطار الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة. حيث استهدفت مستعملي الطريق وحافلات نقل المسافرين وشاركت فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، أعوان الأمن في إنجاح هذا اليوم التوعوي من خلال توزيع مواد توعوية ونشرات وملصقات على السائقين تحوي نصائح القيادة الآمنة، مثل أخطار السرعة الزائدة وسلبيات استخدام الهاتف النقال والإجهاد والانشغال أثناء القيادة. ويهدف القائمون على اليوم التحسيسي إلى الترويج لسلوك السلامة المرورية السليمة وكذا الحد من حوادث المرور ..وتعتبر السلامة المرورية مسؤولية الجميع، ولا تقع على عاتق المصالح الأمنية وحدها حسب القائمين على المبادرة. هذا، وكلل اليوم التوعوي بتنظيم مأدبة غداء لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، المشاركين في العملية على مستوى مقر أمن الدائرة..
ن_ق_التجاني

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق