B الواجهة

محمد عيسى يُفاوض الجانب السعودي على رفع كوطة الحج

يترأس وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، محمد عيسى، بداية من 16 ديسمبر المقبل وفدا، يطير إلى البقاع المقدسة للتفاوض مع الجانب السعودي حول كوطة الجزائر في حج 2019.و حسبما أكدته مصادر من وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف، فإن عيسى سيقود وفدا إلى الممكلة العربية السعودية منتصف الشهر المقبل لمقابلة نظيره السعودي، من أجل التفاوض ووضع آخر الروتشات الخاصة بحج 2019 ، لاسيما ما تعلق بكراء العمارات و تكاليف الإقامة و أسعار النقل و الفنادق.و سيكون ملف رفع كوطة الجزائريين على رأس مطالب الوفد الجزائري بعد رفض الجانب السعودي في وقت سابق رفعها بحجة إعادة تهيئة الحرم المكي من جهة، وبحسب عدد السكان من جهة أخرى، و هو الأمر الذي رفضه الطرف الجزائري على اعتبار أن عدد سكان الجزائر فاق 40 مليون نسمة، و بالتالي يحق للجزائر الحصول على 40 ألف تأشيرة، و ليس مجرد 36 ألف تأشيرة.و حسب نفس المصادر، فإن وزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، سيدافع على حق الجزائر في رفع كوطتها من الحج و التي قال إنها من حق الحجاج الجزائريين.بالمقابل ينتظر خلال هذا اللقاء تحديد التكلفة النهائية للحج و التي ينتظر أن يتم الإعلان عنها في جانفي المقبل، خلال الاجتماع الوزاري المخصص للحج والتي ستكون متوازنة وفقا لذات المصدر، الذي اعتبر أن الفصل فيها سيتم حسب التقرير النهائي الذي سيودعه الوفد العائد من البقاع المقدسة ، لاسيما ما تعلق بتكاليف الإقامة و أسعار الفنادق الذي توقع مصدرنا أن ترتفع هذه السنة بنسبة 5 بالمائة نتيجة فرض السعودية ضرائب جديدة .للإشارة فإن الوفد التحضيري التابع للديوان الوطني للحج والعمرة سيتنقل بحر هذا الأسبوع إلى الممكلة العربية السعودية، لمباشرة التحضيرات التي انطلقت منذ مدة، و هذا بالتزامن مع انطلاق القرعة يوم السبت المقبل.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق