B الواجهة

تحذيرات من دخول الجزائر في أزمة اقتصادية سنة 2019

حذر مركز “مجموعة الأزمات الدولية للدراسات” الذي يتواجد مقره في بروكسل، الحكومة الجزائرية من الدخول في أزمة اقتصادية حادة عام 2019، إذا استمرت بالسير على نفس النهج للسياسة الاقتصادية المعمول بها حاليا.وأفاد تقرير للمركز صدر اليوم، أن الحكومة الجزائرية تعترف بأنّ النموذج الاقتصادي الحالي لم يعد صالحا، لكنها تجد صعوبة في تصحيحه.وانتقد التقرير أساليب الحكومة في التعامل مع الأزمة المحتملة، مشيرا أنها لا تتخذ حلولا فعالة لتجنبها بل تتخذ إجراءات من شأنها ربح المزيد من الوقت فقط من بينها تقليص النفقات في الميزانية و المتمثلة في التقشف الذي لن ترى نتائجه فورا، وسياسة مصرفية تغذّي التضخم متمثلة في طبع النقود.وأفاد المركز في هذا الشأن أن الجزائر قرّرت في نهاية 2017 عدم اللجوء إلى الاستدانة من الخارج، والاستدانة من البنك المركزي بطبع العملة لسدّ العجز في الميزانية على مدى خمس سنوات، وهو ما اعتبره الخبراء بابًا مفتوحا لزيادة التضخّم.ودعت مجموعة الأزمات الدولية للدراسات الحكومة الجزائريّة، إلى وضع خارطة طريق للإصلاح الاقتصادي تفاديًا لأزمة جديدة، مؤكدا أن الحل الوحيد يكمن في تحسين الشفافية فيما يخص المالية العمومية، إضافة إلى فتح حوار موسّع مع الفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني حول التحدّيات التي تواجهها الجزائر، ووسائل رفعها والتركيز على الشباب، بما أنّ 70 بالمئة من السكّان يبلغون أقل من 30 سنة.واعتبر التقرير أن مردوديّة الاقتصاد الجزائري المرهون بأسعار النفط ضعيفة جدا، معتبرا أن صرف مبالغ ضخمة من الميزانية العامة على السلع المستوردة نقطة سوداء في الاقتصاد الجزائري.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق