وطني

وزير الخارجية اليمني أبو بكر عبد الله القربي يؤكد صنعاء تقتدي بالجزائر في رفض التفاوض مع خاطفي تسع دبلوماسيين

أرشيف
أرشيف

نفى امس وزير الخارجية اليمني أبو بكر عبد الله القربي من الجزائر دخول بلاده في مفاوضات مع الجماعات المسلحة لإطلاق سراح دبلوماسيين مختطفين قبل اشهر.

وقال القربي في لقاء صحفي في مقر وزارة الخارجية الجزائرية ان هناك تسع دبلوماسيين اجانب وعرب مختطفين على يد جماعات مسلحة قبل اشهر مؤكدا ان صنعاء  ترفض التفاوض من اجل اطلاق سراحهم كما تفعل الحكومة الجزائرية

وجاء تصريح القربي عقب جلسة مباحثات جزائرية يمنية عقدت امس بوزارة الخارجية الجزائرية برئاسة وزيري خارجية البلدين   وركزت المباحثات على علاقات التعاون الأخوي بين البلدين الشقيقين وآفاق تعزيزها وتطويرها سيما في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية.

وتحدث القربي خلال الجلسة بكلمة أكد فيها عمق ومتانة العلاقات الأخوية الحميمة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين .. مبديا الحرص على تنمية وتوسيع التعاون الثنائي القائم بين البلدين في المجالات كافة بمايلبي تطلعات قيادتي وشعبي البلدين.

وتطرق وزير الخارجية الى التطورات على الساحة اليمنية والخطوات المنجزة على صعيد العملية السياسية المستندة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة. . موضحا في هذا الصدد الجهود التي يبذلها الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في سبيل تحقيق التوافق الوطني لاستكمال ما تبقى من مراحل تنفيذ بنود المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة والوثيقة التي توصل إليها مؤتمر الحوار الوطني، وحشد الطاقات الوطنية لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية الراهنة .

وتناول النجاحات التي حققتها القوات المسلحة والأمن في مكافحة الإرهاب بمايسهم في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في الوطن .

من جانبه وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة أثنى من جانبه على العلاقات التي تربط الجزائر باليمن .. مؤكدا الحرص على تعزيز التعاون بين البلدين بما ينسجم وخصوصية العلاقات التي تربطهما.

وأشاد الوزير الجزائري بالنجاحات التي حققها اليمن على صعيد العملية السياسية ،مؤكداً حرص الجزائر على دعم هذه العملية من خلال تقديم كل أنواع الدعم بما فيها تقديم المزيد من المنح الدراسية للكوادر اليمنية وتبني الدورات التدريبية والتأهيل لقوات الأمن اليمنية.

هذا وقد أكد الجانبان في ختام المباحثات حرصهما المشترك على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات من خلال وضع آلية مشتركة لمتابعة التنفيذ والتشاور وتفعيل الاتفاقية الموقعة بين البلدين في هذا الجانب ،بالإضافة إلى تفعيل التعاون بين المسؤولين الدبلوماسيين التابعين لوزارتي خارجيتي البلدين.

إلى ذلك التقى وزير الخارجية القربي في العاصمة بوزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية الطيب بلعيز . وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وآفاق تعزيزها خصوصاً التعاون في المجال الأمني من خلال تفعيل الاتفاقية الأمنية الموقعة بينهما عام 2004 . وتطرق البحث إلى إمكانية استفادة اليمن من تجربة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

لؤي ي

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق