B الواجهة

حجار في مواجهة غضب طلبة العلوم السياسية بعد قرار غلق 13 معهدا

اتهموه بالفشل في توفير مناصب شغل تتماشى مع التخصص

حجار في مواجهة غضب طلبة العلوم السياسية بعد قرار غلق 13 معهدا

تستمر محاولات طلبة العلوم السياسية على المستوى الوطني في رد الاعتبار لهذا التخصص بعد قرارات وزير القطاع الطاهر حجار الارتجالية في غلق 13 معهدا ، من خلال التأكيد على أن هذا الغلق جاء بناء على غياب مناصب عمل في هذا التخصص ما يؤكد فشل الوصاية في تسيير الأمور….

احتجاجات و تهديد بالدخول في إضراب مفتوح ،و تحرك هنا و هناك هي ابرز ما يميز طلبة العلوم السياسية في مختلف الأطوار ، رافضين تحت أي شكل من الأشكال الانصهار ضمن تخصصات أخرى أو إلغاء هذا التخصص بشكل نهائي؛ حيث أكد بعض الطلبة  الرفض القاطع  لتصريحات المسؤول الأول على قطاع التعليم العالي و البحث العلمي ، بل أشاروا إلى استغرابهم منها بالنظر… إلا أنها تعتبر صادمة،  إذا تحدثنا عن تخصص بهذا الحجم ، طلبة العلوم السياسية و في ردهم على تصريحات حجار أكدوا أن الخلل يكمن في سياسة الوصاية المنتهجة و التي عوضا أن تجد الحلول المناسبة راحت مباشرة إلى القضاء على تخصص يوصف بتخصص النخبة ، مشيرين أن غياب مناصب عمل  و إستراتيجية واضحة أدى إلى عزوف الطلبة الجدد على اختيار هذا التخصص ، من خلال خلق مناصب عمل تتماشى و التخصص بالنظر إلى أن هذا الأخير يسمح بولوج العديد من القطاعات و العمل على مستواها ،غير بعيد عن ذلك  أبدى طلبة العلوم السياسية و بالأخص طلبة الدكتوراه تخوفهم ، هذا… و تجدر الإشارة إلى أن المعنيين رفعوا جملة من الانشغالات أبرزها التوظيف المباشر للدكاترة المتخرجين من تخصص العلوم السياسية، و إدراجها في هذا التخصص ضمن الرتب التابعة للوظيف العمومي” متصرف مستشار” ، إضافة إلى خفض معدلات الالتحاق بمعاهد العلوم السياسية و تركها مفتوحة  لكل الناجحين في البكالوريا دون تحديد سقف المعدلات ، أما بالنسبة لأصحاب شهادتيْ الماستر و الليسانس فالأمر يتعلق بالسماح لهم بالمشاركة في المسابقتين الخاصتين بالمدرسة الوطنية للإدارة و مدرسة الضمان الاجتماعي ، إلى جانب منحهم الأولوية في التوظيف بالنسبة للمسابقات على مستوى وزارة الشؤون الخارجية، بتحديد رتبتي كاتب دبلوماسي و ملحق دبلوماسي

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق