D أخبار اليوم

الترخيص لاستيراد لحوم البقر مجددا بداية من 15 أكتوبر

ترخص وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري مجددا للفلاحين الراغبين في استيراد لحوم الأبقار والتجار المستوردين بداية من منتصف أكتوبر الجاري، للعودة إلى استيراد الأبقار مذبوحة، وذلك بعد 4 أشهر من المنع سبقتها فضيحة باخرة الكوكايين المخبأة وسط اللحوم المستوردة من البرازيل والمعروفة بقضية “كمال البوشي”.

وكانت اللجنة الحكومية المكلفة بتسيير ملف الاستيراد، قد فرضت قائمتين من المواد الممنوعة من الاستيراد، حيث تضمنت القائمة الأولى 871 مادة وامتدت من شهر جانفي إلى غاية جوان 2018, منها بعض أصناف اللحوم الممنوعة من دخول ميناء الجزائر، في حين امتدت القائمة الثانية للمواد الممنوعة من الاستيراد والمتضمنة 850 مادة من شهر جوان إلى غاية شهر سبتمبر الماضي أي لمدة 4 أشهر إلى غاية دخول قانون المالية التكميلي للسنة الجارية حيز الخدمة، و تضمنت هذه الأخيرة منع استيراد اللحوم بكافة أشكالها و أنواعها و أصنافها.

ووفقا لمصادر من وزارة الفلاحة و التنمية الريفية، فإن قرار الترخيص للاستيراد جاء في إطار دراسة حاجة السوق التي كشفت عن استهلاك واسع للحوم في السوق الجزائرية، وعدم كفاية المنتوج المحلي. الأمر الذي يفرض العودة للاستيراد الأبقار المذبوحة. للإشارة تشهد قائمة مستوردي اللحوم تدقيقا واسعا من قبل مصالح الفلاحة و التجارة، ويأتي ذلك بعد أربعة أشهر من قضية كمال البوشي المتهم في فضيحة استيراد 701 كيلوغرام من الكوكايين وسط باخرة اللحوم .

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق