B الواجهة

الشروع في تصدير نسبة 35 بالمئة من مادة الوقود إلى الدول الإفريقية

بداية من  سنة 2023

الشروع في تصدير نسبة 35 بالمئة من مادة الوقود إلى الدول الإفريقية

 

  أعلن وزير الطاقة مصطفى قيطوني بسعيدة أن الجزائر ستقوم بتصدير 35 بالمائة من إنتاج الوقود المحلي إلى الدول  الافريقية بداية من سنة 2023.

وأوضح السيد قيطوني خلال ندوة صحفية في إطار زيارة عمل إلى الولاية أن  “الجزائر ستشرع بداية من سنة 2023 في تصدير نسبة 35 بالمئة من مادة الوقود إلى  الدول الإفريقية”، مضيفا أن “البلاد تسير نحو تحقيق اكتفائها الذاتي في مادة  الوقود حيث يتم تكرار و إنتاج على المستوى المحلي 5ر11 مليون طن من الوقود”.

كما أكد الوزير أن “الجزائر كانت تسجل عجزا في مادة الوقود يقدر ب 3،5 ملايين  طن سنويا بتكلفة مالية تقدر 2 مليار دولار”، مؤكدا “أنه سيتم القضاء على هذا  العجز خلال شهر ديسمبر القادم”.

ومن جهة أخرى، أضاف مصطفى قيطوني أنه سيتم” قريبا ” الشروع في إبعاد محطات تخزين  مادة سيرغاز إلى خارج المدن عبر مختلف ولايات الوطن.

وأوضح أنه ” قد تم إعداد برنامج سينفذ في القريب العاجل لإبعاد جميع المحطات  الخاصة بتخزين مادة سيرغاز و القريبة من السكان إلى خارج المدينة عبر مختلف  ولايات الوطن”.

وأشار وزير الطاقة “أنه تم التوصل إلى اتفاق مع السلطات المحلية في كل ولاية،  من أجل توفير قطع أرضية خارج النسيج الحضري لاحتضان محطات سيرغاز التي يشرع في إبعادها عن المدينة حفاظا على سلامة السكان”.

كما أكد أن عملية إخراج هذه المحطات من المدن “تشترط قرب المسافة بين موقع  تواجد خزان مادة سيرغاز و السكان و هو ما يحددها القانون”.

ومن جهة أخرى ذكر السيد قيطوني أن “عملية استبدال تزويد السيارات بمادة  سيرغاز بدل الوقود أمر لا يستدعي تخوف مستعملي السيارات بدليل وجود 270 ألف  سيارة قام أصحابها باستبدال تزويدها بمادة سيرغاز دون أن يتم تسجيل أي حادث”.

وكان الوزير خلال إشرافه على تدشين مركز تحويل الطاقة للسيارات بوسط مدينة  سعيدة، قد شدد على ضرورة تكوين الشباب في هذا المجال من أجل توفير مناصب عمل  جديدة.

وخلال إشرافه على لقاء مع المجتمع المدني والمتعاملين الاقتصاديين المحليين  بمقر الولاية، نوه السيد قيطوني “بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الدولة منذ  تولي رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الحكم في البلاد، من أجل تغطية  كافة التراب الوطني بشبكتي الربط بالكهرباء و الغاز الطبيعي”.

وفي هذا الإطار أشار إلى أن نسبة الربط بشبكة الكهرباء قد بلغت 99 بالمائة، في الوقت الذي تعدت فيه نسبة الربط بشبكة الغاز الطبيعي 60 بالمائة عبر الوطن.

وقد أشرف وزير الطاقة خلال زيارته لولاية سعيدة على الوضع في الخدمة شبكة  توزيع الغاز لفائدة 151 مسكنا بمدينة تيفريت الجديدة، ببلدية عين سلطان ومحطة  الخدمات (نفطال) بمنطقة سيد الحاج عبد الكريم بمدينة سعيدة.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق