B الواجهة

 الجزائر تحتوي أزمة “صدام حسين” مع العراق 

8بعد استدعاء السفير في بغداد

 الجزائر تحتوي أزمة “صدام حسين” مع العراق 

سارعت الجزائر إلى احتواء أزمة دبلوماسية، تسببت فيها   الجماهير في مباراة لكرة القدم، بين فريقي “اتحاد العاصمة”و”القوة الجوية” العراقي، و عقب استدعاء السفير الجزائري لدى بغداد.

وقال محمد حطاب، وزير الشباب والرياضة في تصريح تلفزيوني إن علاقة الأخوة بين العراق والجزائر أكبر من أن تعكرها أمور جانبية، مشيدا بتصرف لاعبي اتحاد العاصمة.

وأضاف أن “الحالة المعزولة لا يمكن أن تؤثر على سمعة أهل الجزائر المعروفون بكرمهم، ولا يمكن أيضا أن تؤثر على العلاقة مع إخوتنا، ولقد سمعتم مداخلات لاعبي اتحاد العاصمة الذين هم طالبوا بتفادي هذه الأخطاء، ونترك البساط الأخضر هو الذي يوطد العلاقة الرياضية والعلاقة بين الفرق العربية”.

وقدم رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف، اعتذاره للسفير العراقي بالجزائر عما حدث خلال اللقاء الكروي الذي جرى بملعب عمر حمادي بالجزائر العاصمة، وجاء في بيان للهيئة الرياضية، أن بيراف أعرب خلال اتصال هاتفي بالسفير العراقي عن تضامن الحركة الرياضية والأولمبية الجزائرية مع الأشقاء العراقيين، متأسفا عن ما وصفه بـ”التصرف غير اللائق” الذي صدر من بعض الجماهير خلال اللقاء. يذكر أن جماهير فريق اتحاد العاصمة هتفوا “الله أكبر صدام حسين” عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم أصحاب الأرض بهدفين، ما أثار غضب الضيوف، الذين قرروا الانسحاب من المباراة التي تجري في إطار البطولة العربية، وأعلنوا أنهم محاصرون في الملعب. وتوجه السفير العراقي بالجزائر لغرف تغيير ملابس الفريق لإقناعهم بالعودة للملعب وإكمال المباراة، لكن دون جدوى. وبعدها قررت قنوات عراقية مقاطعة كل ما يتصل بدولة الجزائر من أحداث، ولوح رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، فضلا عن انسحاب الأندية العراقية من البطولة العربية في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية. ثم أعلن العراق استدعاء سفير الجزائر لدى بغداد لإبلاغه برفض واستياء العراق.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق