B الواجهة

قرابة 3 ملايير دج قيمة السلع غير المفوترة  بأسواق العاصمة

خلال السداسي الأول من 2018

قرابة 3 ملايير دج قيمة السلع غير المفوترة  بأسواق العاصمة

قاربت قيمة السلع غير المفوترة عبر مختلف الأسواق و المحلات التجارية بالجزائر العاصمة ال 3 ملايير دج خلال السداسي الأول من السنة الجارية , حسب رئيس مصلحة مراقبة النوعية وقمع الغش بالمديرية الولائية للتجارة .

وأوضح حرقاس عبد الوهاب ان اعوان الرقابة و قمع الغش  التابعين لمديرية التجارة لولاية الجزائر تمكنوا خلال السداسي الأول من السنة  الجارية 2018 من رصد سلع غير مفوترة بقيمة مالية تقدر ب 9ر2 مليار دج, فيما  قارب مبلغ الممارسات غير شرعية للأسعار قرابة 3 ملايين دج .

من جهة أخرى أشار نفس المسؤول إلى أن قيمة المحجوزات الإجمالية في نفس الفترة  المذكورة من مختلف المواد الغذائية واللحوم والمنتجات الاستهلاكية قاربت 38  مليون دج (9ر37 مليون دج).

و في ذات الصدد ذكر أن عدد التدخلات التي قام بها أعوان الرقابة و قمع الغش  بالولاية خلال الفترة المشار إليها، بلغت 12.1.859 تدخلا تم على إثرها تحرير  18.674 مخالفة , فيما تم اقتراح غلق 932 محلا تجاريا غالبيتها و بتعداد 789 محلا  اقترح غلقها، لأسباب تخص الممارسات التجارية غير القانونية تتعلق إما بعدم  امتلاك أصحابها لسجلات تجارية أو  بسبب مخالفات التجار المتعلقة بعدم إعلام  المستهلك بالأسعار و بمخالفات تتعلق بعرض مواد غذائية بشكل يمثل مصدر خطر على  صحة المستهلك.و أبرز السيد حرقاس أنه تم بمناسبة موسم الاصطياف تخصيص 14 فرقة تعمل بصفة  مستمرة لمراقبة نوعية الخدمات بشواطئ العاصمة خاصة خلال نهاية الأسبوع وكذا  تنظيم حملات تحسيسية بالتعاون مع جمعيات حماية المستهلك لتفادي التسممات  الغذائية, مشيرا إلى وجود تنسيق في الجهود مع مصالح الأمن لمحاربة ظاهرة  الباعة المتجولين، الذين يعرضون مواد استهلاكية (مأكولات ومشروبات وشاي )عبر  الشواطئ دون مراعاة أدنى شروط النظافة.

وأشار إلى البرنامج الوقائي من التسممات الغذائية خلال فصل الصيف، الذي سطرته  الوزارة  الوصية سواء من خلال نشاطات الفرق المختلطة لمراقبة المواد الغذائية  بالمحلات الخاصة ومحلات الوجبات السريعة والمطاعم الجماعية منها على غرار  المخيمات الصيفية وقاعات الحفلات.

و ركز المتحدث على ضرورة احترام درجة وسلسلة التبريد لكل نوع من الأغذية  المتناولة سواء كانت المطهية أو الطازجة منها مع تخزينها وفق المقاييس المعمول  بها، فضلا عن نظافة الأواني والمطابخ ولباس العاملين وهو ما تعمل على رصده فرق  حماية المستهلك وقمع الغش طيلة الموسم الصيفي. وأبرز أن مديرية التجارة تشارك ضمن مكاتب النظافة على مستوى كافة بلديات  العاصمة المتكونة أيضا من عناصر من مديريات الصحة والفلاحة و أطباء و بياطرة،  لتكثيف المراقبة على نوعية الوجبات والتغذية للوقوف على مدى احترام التدابير  الصحية. من جهة أخرى وضعت مديرية التجارة لولاية الجزائر برنامجا لمراقبة نشاط التجار  الموزعين عبر إقليم الولاية، خلال سنة 2018 حيث يقوم بهذه العمليات مفتشو  وأعوان الرقابة التابعون للمديرية و الموزعون على 374 فرقة عبر 13  مفتشية. تجدر الإشارة إلى أن ولاية الجزائر تضم 78 سوقا للبيع بالتجزئة و46 سوقا  جوارية. كما تضم أربع (04) مناطق نشاط موزعة عبر كل من الجرف بباب الزوار  والحميز وجسر قسنطينة والمنظر الجميل. كما تضم العاصمة أزيد من 460 متجرا إضافة  إلى 6 مذابح و53 مذبحا خاصا بالدواجن وسوقا واحدا للبيع بالجملة للخضر  والفواكه.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق