قالوا

“الشعب هو الذي يعطي السلطة ونحن لا نوزعها”

ولد عباس لمقري:

“الشعب هو الذي يعطي السلطة ونحن لا نوزعها”

عبر أمس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، عن ارتياحه بخصوص ردّ نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح على دعاة تدخل الجيش في مبادرة الانتقال الديمقراطي بالرفض. مؤكدا على انسجام سياسة الافلان مع سياسة الجيش في الفصل بين مهام مؤسسات الدولة.

وقال جمال ولد عباس في تصريح على هامش إشرافه على افتتاح الجامعة الصيفية للرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين في ولاية بومرداس، بأن ” لكل مؤسسة مهامها وصلاحياتها الدستورية، بما فيها الجيش الذي يضطلع بدوره في الدفاع على التراب الوطني  ووحدة الشعب”. مضيفا: “من أراد أن يمارس السياسة فالساحة مفتوحة لكل الأحزاب بعيدا عن الجيش”.

وفي تعليق له عن الموقف النهائي لحزب جبهة التحرير الوطني من مبادرة “الانتقال الديمقراطي “، التي تنادي بها حركة مجتمع السلم برئاسة عبد الرزاق مقري، الذي كان استقبل في مقر حزب الافلان يوم الثلاثاء الماضي، قال جمال ولد عباس: “أن الافلان قد قدم تحفظات لا رجعة فيها فيما يتعلق بمبادرة الانتقال الديمقراطي”، مضيفا بأن التوافقية مفتوحة اقتصاديا وليس سياسيا، مشدّدا:” من أراد السلطة عليه أن يذهب إلى الصندوق لأن الشعب هو الذي يعطي السلطة ونحن لا نوزعها”.

وأوضح الأمين العام للأفلان في ذات السياق، بأن تحفظات الحزب فيما يتعلق بمبادرة حمس تبقى سارية المفعول، فيما يتعلق بصياغة خطابهم، مشيرا “إذا غيروا تعبيرهم و رأيهم نواصل معهم و إذا لم يغيروا فلكل طريقه”.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق