D أخبار اليوم

فرنسا تقلص كوطة الجزائريين في الفيزا  

إجراءات جديدة يطبقها الاتحاد الأوروبي

فرنسا تقلص كوطة الجزائريين في الفيزا  

ارتفعت معدلات رفض منح التأشيرات للجزائريين خلال الأشهر القليلة الماضية، خاصة في ظل الإجراءات الجديدة، التي يطبقها الاتحاد الأوروبي، والتي تطبقها السلطات الفرنسية على وجه التحديد، باعتبارها الوجهة الأولى بالنسبة إلى الجزائريين.

ويتفاجأ عدد كبير من الجزائريين خلال الأشهر والأسابيع الماضية بتلقي رفض على طلبات التأشيرة الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي المنتمية إلى فضاء “شنغن”، وذلك في إطار إجراءات جديدة، أقرها الاتحاد الأوروبي، لكن كثيرًا من الجزائريين يرون أنها تطبق بشكل مبالغ فيه، هذا في وقت ارتفعت فيه تكاليف التأشيرة التي تفوق المائة دولار، علمًا أن أصحاب الملفات لا يستردون فلسًا واحدًا بعد رفض ملفاتهم. وإذا كانت دول الاتحاد الأوروبي، وفي مقدمتها فرنسا، ترى أنها مضطرة لاتخاذ إجراءات احترازية بسبب تزايد حالات الهجرة غير الشرعية، إلا أن الذين رفضت ملفاتهم لا ينظرون إلى الأمر من الزاوية نفسها.

من جهته، بدا وزير الخارجية عبد القادر مساهل، لما طرح عليه الموضوع غير قلق، مؤكدًا أن الأمر يتعلق بإجراءات اتخذها الاتحاد الأوروبي من أجل تأمين حدوده، ومحاربة الهجرة غير الشرعية التي يتعرض إليها.

و يتعلق الأمر بآلاف الطلبات التي يتم رفضها وملايين الدولارات يتم حصدها، لأنه من المفترض أن يتم إرجاع المبلغ الخاص بتكاليف التأشيرة، والاحتفاظ بمبلغ تكاليف دراسة الملف فقط، الأمر الذي يفتح الباب أمام تساؤل عن الأسباب التي جعلت السلطات الفرنسية تتصرف بهذا الشكل، وما علاقة ذلك بالأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد منذ انهيار أسعار النفط وانتهاء عهد البحبوحة المالية.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق