B الواجهة

قريبا.. تعميم المدن الذكية على الولايات

ستوفر ألاف مناصب الشغل لخريجي الجامعات

قريبا.. تعميم المدن الذكية على الولايات

دعا أمس الوزير الأول، أحمد أويحيى الشركات الأجنبية للاستثمار في الجزائر.وأكد أويحيى خلال كلمة له في افتتاح الملتقى الدولي حول المدينة الذكية، أنه سيتم توفير شروط ومزايا أفضل لفائدة المستثمرين في التكنولوجيات الجديدة للإعلام. مشيرا إلى ان الجزائر تسعى إلى حصد مزايا وفوائد من الاقتصاد الرقمي الذي أضحى اقتصاد عالم اليوم.

وقال الوزير الأول، أحمد أويحيى، أنه حان الوقت لتغيير النمط في مجال الخدمات ووزارة الداخلية قائمة بعمل شامل.

مشيرا على هامش الندوة الدولية حول المدن الذكية، أنه سيتم ترقية خدمات الولاية والمؤسسات الناشئة التي تعد أمرا جديدا.

مفيدا بأن البداية ستكون بالعاصمة وسيتم تعميمها على الولايات الأخرى، الأمر الذي يؤدي إلى نقلة نوعية في الخدمات والتنمية الاقتصادية.

كما سيتم مرافقة الإعمار والسكنات لمساعدة المواطنين لتسهيل حياة المواطن والتطور الاقتصادي.

ونوّه الوزير أن رئيس الجمهورية يولي أهمية كبيرة للشباب لتحسين ظروف إنشاء المؤسسات الناشئة.

واكد الوزير الأول بأن الجزائر لاتزال تفتقر للمدن الذكية، بدليل  بأنها لا تحصي سوى المئات فقط من المؤسسات الناشئة القائمة على أساس التكنولوجيات الجديدة مقابل تخرج 20 ألف حامل للشهادات الجامعية في مجال الرقمنة سنويا داعيا الجالية الجزائرية بالخارج الى المساهمة للنهوض بهذا القطاع .

ووصف الوزير الأول خلال إشرافه على افتتاح الندوة الدولية حول المدن الذكية والتكنولوجيات الشاملة هذه الوضعية بالضعيفة مؤكدا الإرادة السياسة القوية للدولة لترقية إدارة رقمية ومحيط رقمي في جميع المجالات مبرزا بأن ولاية الجزائر تعمل على ترقية مشاريع واعدة في مجال الرقمنة ودعا الوزير الأول بهذه المناسبة ممثلي الدول المشاركة ضمن أشغال الندوة إلى الانفتاح على الاستثمار في الجزائر، مؤكدا على استعداد الجزائر لتوفير الشروط والمزايا الأفضل لفائدة المستثمرين في التكنولوجيات الجديدة.

ودعا اويحي الكفاءات الجزائرية من المهاجرين، للمساهمة في تنمية الجزائر، على غرار ما يفعله المغتربون الآخرون عبر العالم في فائدة أوطانهم الاصلية مشددا على أن الجزائر لا تفرق بين مواطنيها المقيمين في الداخل او الخارج وهو ما تؤكده التدابير الإدارية الأخيرة لفائدة الجالية الوطنية في الخارج في مجال السكن والتشغيل أو الاستثمار.

في سياق اخر قال أويحيى، إن نسبة البطالة في الجزائر قد تراجعت بشكل كبير في ظل عمل الحكومة على تشجيع إنشاء المؤسسات المصغرة. مذكرا بان الحكومة خصصت دعما بـ 10 مليون دينار لكل مؤسسة ناشئة، معلنا أن عدد الأخيرة تجاوز 500 ألف مؤسسة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق