دولي

باريس تحذر من “انفجار إقليمي” في الشرق الاوسط

عشية وصول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في زيارة رسمية إلى روسيا حيث يعقد محادثات مع نظيره فلاديمير بوتين بشأن العديد من الملفات الدولية في مقدمها الاتفاق النووي مع إيران، أعلن وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان أن سياسة الولايات المتحدة تلك ستعرض الشرق الأوسط لخطر كبير، مكرراً مخاوف باريس من “انفجار إقليمي”.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي بأن السياسة الأميركية بشأن إيران تشجع المحافظين على حساب المعتدلين في طهران وتزيد من عدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأكد أنّ “هذه المجموعة من العقوبات التي تُنظم ضد إيران لن تسهل الحوار، بل بالعكس، ستشجع في إيران قوة المحافظين، وهذا يضعف الرئيس روحاني الذي يريد التفاوض”.

وأضاف: “في نهاية المطاف هذا التموضع يمكن أن يعرض المنطقة لخطر أكبر مما تواجهه اليوم”.

وكانت واشنطن انسحبت من الافتاق النووي الموقع عام 2015، ووعدت بفرض عقوبات جديدة على إيران هي “الأقوى في التاريخ”، إذا لم تلب سلسلة مطالب قاسية من أجل التوصل إلى “اتفاق جديد” حول برنامجها النووي.

وكرر الوزير الفرنسي مخاوفه من “انفجار إقليمي” بسبب ترابط الأزمتين السورية والإيرانية. ورد بقوله “نعم”، على سؤال عما إذا كان هناك “خطر اندلاع حرب”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق