أخبار الجنوب

تجارة السموم تحكم قبضتها على رمضانيابتقرت

مشروبات غازية  ،قلب اللوز ،حليب ومشتقاته

تجارة السموم تحكم قبضتها على رمضانيابتقرت

 

دق مختصون في الصحة والتغذية وحماية المستهلك ناقوس الخطر وحذروا مما يعرض على قارعة الطريق  والتجارة العشوائية للمواد الاستهلاكية السريعة التلف والحلويات المسكرة كالمشروبات الغازية وحلوة قلب اللوز والبقلاوة وغيرها مما قد ينجم عنه  أضرار صحية جمة فعلى سبيل الذكر لا الحصر التسممات الغذائية الجماعية بداية من أعرضها البسيطة وصولا إلي هلاك الشخص جرائها لاسيما أن هاته المواد تنقل بشروط مخالفة لتوصيات حفظ المواد الغذائية  واستعمال مركبات مجهزة خصيصا لنقلها  و هي تعرض كذلك بالهواء الطلق بالعراء تحت رحمة  كافة المؤثرات الطبيعية التي قد تؤدي إلي تفاعلها  إن كانت مشروبات وتلف مادون ذلك 

حيث حرارة الشمس  خاصة ونحن على بوابة الفترة الصيفية والغبار المتطاير وبعضها يعرض بالقرب من الساحات القريبة من القمامة  قد يلوث المواد الاستهلاكية بالجراثيم وسقوط الحشرات كالذباب مثلا وحتى بعض البائعين هم ليسوا أهل لذلك من حيث النظافة وخاصة الأيادي  فمعظمها يقف وراء البيع أطفال لا دراية لهم بشروط تجارة المواد الاستهلاكية مع مواطن لا يهمه سوى رخص الثمن المدفوع من جيبه وإشباع رغباته الرمضانية من المأكولات والمشروبات ولو على حساب صحته

وفي السياق ذاته رفعت مصالح التجارة ومراقبة الجودة  بالمقاطعة تقرت دورياتها وجاهزيتها ليلا ونهارا وكثفت من تدخلاتها ومصادرة مايضر بصحة الأفراد في حدود صلاحياتها وإمكاناتها   بمناسبة الشهر الفضيل  إلا أن  الأمر يبقى دو نتيجة نسبية تكاد تكون غير مجدية بعض الأحيان بسبب الكر والفر من  تجار الأرصفة وقارعة الطريق  في ضل  انعدام ثقافة  المستهلك  بالمنطقة والتاجر الذي لا يشغله سوى مايجنيه من الارباح من تجارة لا ترقى  لشروط الاستهلاك الصحي السليم ومخالفة للقوانين والتشريعات التجارية المعمول بها

ع.ر.كنوز

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق