D أخبار اليوم

الهيئة أوجدت للرقابة وليست مسؤوليتنا تعديل قانون الانتخابات

دربال يرد على مطلب الأحزاب

الهيئة أوجدت للرقابة وليست مسؤوليتنا تعديل قانون الانتخابات

أكد أمس عبد الوهاب دربال، رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، أن إنشاء الهيئة جاء بموجب أحكام الدستور المعدل  وأنها أوجدت للرقابة من منطلق تحسين العملية الانتخابية .

وقال عبد الوهاب دربال، إن مراجعة قانون الانتخابات قبل الرئاسيات المقبلة ليس مسؤولية الهيئة التي تكتفي بتقديم التوصيات بشأن الثغرات القانونية، كما استبعد تولي هيئته مهمة الإشراف على العملية الانتخابية، كما تطالب بذلك بعض الأحزاب السياسية.

وأوضح عبد الوهاب دربال، في تصرح للصحافة، على هامش دورة تكوينية مع الأحزاب السياسية، بأن هيئته ليست مسؤولة عن تعديل النظام المسير للانتخابات، وأوضح بأن الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات ليس بيدها تعديل القوانين بل تكتفي بتقديم الاقتراحات بشأن الثغرات القانونية، مضيفا بأن اللجنة تكتفي بهذا الدور ولا يمكنها فرض أي تعديل قانوني الذي هو من صلاحية الحكومة.

واستبعد دربال، إشراف هيئته على تنظيم العملية الانتخابية، كما تطالب بذلك الأحزاب السياسية المعارضة، وقال دربال بأن الإشراف وتنظيم الانتخابات يحتاج لفترة طويلة قبل الوصول إلى هيئة مستقلة بسبب بعض المشاكل التنظيمية، التي تحُول دون تمكن الهيئة من التحكم في أداء بعض الهيئات النظامية.

وكشف دربال خلال ندوة التكوين المدني لفائدة التشكيلات السياسية، أن الهيئة التي يشرف عليها ليست في حوار مع البرامج السياسية، وانّ المشرع الجزائري كلفها بالتزامات واضحة وفق الدستور.

مضيفا أنّ شفافية الانتخابات تعطي للدولة هيبتها وهي مطلب الأحزاب.

وقال إن الشفافية في الانتخابات، تُعطي للدولة هيبتها بين دول العالم. وأشار دربال إلى أن رئيس الجمهورية كرّس تجسيد الشفافية في تعديل الدستوري سنة 2016.

موضحا أن التعديل حمل عقوبات شديدة لكل من تسوّل له نفسه التزوير وعدم الالتزام بالشفافية.

و أكد أن  شفافية الانتخابات واجب وطني وهي قاعدة لاستقرار التنمية.

كما قال عبد الوهاب دربال، رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، أنه يعتزم تنظيم دورة تكوينية لفائدة أعضاء الهيئة في شهر أكتوبر القادم.

وكشف أن أعضاء الهيئة يسعون لتحسين النصوص المتعلقة بالانتخابات.

مشيرا الى أن الجزائر قطعت أشواطا كبيرة في الممارسة الانتخابية، وهذا من خلال قانون الانتخابات الساري المفعول،حسب دربال.

موضحا أن الجزائر كانت تعاني من اختلالات واضحة في إجراء العملية الانتخابية، وهو ما عملت على تحسينه في السنوات الماضية.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق