ثقافة و أدب

المهرجان الثقافي الدولي للإنشاد. في طبعته السابعة عز الدين ميهوبي يدعو المنشدين إلى… :نشر ثقافة التسامح و الإخاء بين أفراد الأمة

تحدث عز الدين ميهوبي  وزير الثقافة في رسالة وجهها إلى منظمي المهرجان الدولي للإنشاد في طبعته السابعة، إلى مساعي وزارته في فتح المجال  لكل متذوق لفن الإنشاد، من أجل إشاعة ثقافة المحبة و التسامح و السلم بين أفراد الأمة الإسلامية،  و أن خير خلف لخير سلف، لاسيما و الجزائر قد شكلت لهذا النوع من الفنون محضنا و مهدا ، يُشهد عليه لمتصوفة… و على رأسهم سيدي أبي مدين الغوث، مشدد على إعطائه بُعده التربوي.

قدم عبد العالي لوهواه محافظ المهرجان الثقافي الدولي للإنشاد في طبعته السابعة، في ندوة صحفية نشطها صبيحة أمس بفندق نوفوتيل، البرنامج الخاص بالمهرجان الدولي الثقافي للإنشاد في طبعته السابعة، و الضيوف الذين سيشاركون في المرجان من مختلف دول  العالم و منها ألمانيا، تونس، اسبانيا، انكلترا، تركيا والأردن، بالإضافة للجزائر، والفرق الإنشادية المحلية و يمتد المهرجان من 5 إلى 8 ماي 2018، بالمسرح الجهوي قسنطينة، يشارك في هذه الطبعة ثلة من المنشدين منهم الفنان إسماعيل جوشار من تركيا،  فرقة الفردوس ألإسبانية،  فرقة إينوجا الألمانية، محمد أمين الترمذي من الأردن،  و من تونس الفنان مقداد السهيلي،  و من الجزائر ناصر ميروح  و عبد الحميد بن سراج، فرقة إثران نجرجر و المنشد المعروف عبد الرحمان بوحبيلة، و قال المحافظ ، ” أن المهرجان  هو عبارة عن تظاهرة روحانية ربانية صوفية ، حيث وصفها بليالي العشق الربّاني و الرقي الروحاني نستعيد فيه  الذاكرة الدينية بكل تجلياتها “.

و يأتي المهرجان الثقافي الدولي للإنشاد في طبعته السابعة برعاية وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، الذي وجه رسالة إلى منظمي المهرجان يدعوهم فيها إلى الانفتاح على التجارب العالمية الإنسانية، التي ينبغي أن يتسم بها أي عمل فني راق، مشيدا بجهود رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة،  الذي دعا إلى التنوع و إثراء الساحة الثقافية،  و في مختلف مجالات المعرفة و الفنون و الحفاظ عليها و حمايتها من زحف العولمة ، نفس الرسالة وجهها المسؤول الأول على الوالي عبد السميع سعيدون الذي قال: إن المهرجان الذي تزامن مع دخول شهر رمضان و شهر التراث الذي أقرته وزارة الثقافة ليكون ملتقًى حضاريا من شأنه أن يعطي صورة واضحة عما حققته الولاية من تقدم في مختلف المجالات، و هو فرصة للتبادل الثقافي بين الجزائر و هذه الدول، التي من خلالها نرسل رسالة أخوة بين الشعوب” ، و في كلمة له أن هذا المهرجان الذي أصبح عالميا، الهدف منه تبادل التجارب بين المنشدين في العالم و الوقوف على مختلف الطبوع الفنية الإنشادية، باعتبار أن التنوع هو جوهر الحياة و لبها، خاصة و أن هذه المهرجانات تساهم بشكل كبير، في إحداث التزاوج بين  ما هو حضاري و ثقافي، و يكون بلا شك منارة  عربية عالمية تليق بالمدينة و نخبتها.

 

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق