أخبار الوادي

بسبب غياب الأمن عودة الفوضى إلى السوق الأسبوعية بحاسي خليفة

عادت فوضى السيارات والشاحنات للاكتظاظ عند مدخل السوق الأسبوعية بحاسي خليفة، الواقعة شرقي عاصمة ولاية الوادي .حيث عبر العديد من  المتسوقين عن استيائهم وتذمرهم الشديدين من الاكتظاظ واحتكاك المركبات فيما بينها، وذاك جراء غياب الأمن على مستوى هذا الطريق. في حين يعرف مدخله الشرقي تحكما في سير المركبات ولا تأثر بالفوضى والاكتظاظ المروري،  مع أن رجل أمن واحد يؤمن هذه الجهة .

كما عرف هذا السوق خلال الأسابيع الماضية، انتشارا كبيرا لعناصر أمن الدائرة الذين كان لهم الفضل في محاربة الانتصاب الفوضوي، الذي عاد إلى سابق عهده ، وفي اتصال بعض المتسوقين  بالتحرير الذين طالبوا بعودة رجال الأمن إلى السوق حتى يلتزم الجميع بالنظام الذي لم يعمّر طويلا، رغم أن هذا السوق غير مسيج ولا يمكن حصر منافذه، مما جعل رجال الأمن لا يتحكمون في المداخل المؤدية إلى هذا الفضاء التجاري الذي يعرف يوما بعد يوما إقبالا كبيرا من التجار من جميع أنحاء الولايات المجاورة حتى من خارج  الوطن حسب قولهم وبالرغم مما تحققه هذه السوق من حركية في المعاملات التجارية، إلا أنها لم تنل اهتمام المسؤولين الذين يتجاهلون الفوضى العارمة التي تقام بها، بسبب عدم تهيئة مكان خاص بالسيارات والشاحنات في ظل تهرب مختلف الهيئات المسؤولة بالولاية، من مسؤوليتها وأدائها لدورها الكامل في تنظيم الحركة التجارية داخل الأسواق الأسبوعية، تبقى هذه الأسواق مجرد فوضى عارمة.

ج/عتيقة –مبارك قدودة

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق