B الواجهة

إجراءات إدراج يناير في قانون الأعياد الرسمية تثير الخلاف بين النواب

البرلمان المجلس الشعبي الوطني

تثير عملية تمرير القانون المعدل والمتمم للقانون رقم 63-278 الذي يحدد قائمة الأعياد الرسمية، والخاص بإدراج رأس السنة الأمازيغية الموافقة لـ 12 جانفي من كل سنة كعيد وطني وعطلة مدفوعة الأجر، خلافا بين نواب البرلمان.

ففي الوقت الذي، أكد رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعي والعمل والتكوين المهني، محمد بوعبد الله، أن وزير العمل والتشغيل الضمان الاجتماعي، مراد زمالي، سيعرض القانون أمام اللجنة غدا، تحضيرا لمناقشته يوم 24 أفريل الجاري.ترى النائب عن التجمع من أجل الثقافة الديمقراطية، فاطمة السدات، أن القانون لن يعرض على اللجنة ولن تتم مناقشته وستتم المصادقة عليه مباشرة، كونه أمرا رئاسيا صادرا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، كما أنه دخل حيز العمل السنة الفارطة. ويأتي هذا القانون الذي سيصادق عليه في 30 من الشهر الجاري، من أجل أعطاء الصفة القانونية للاحتفال برأس السنة الامازيغية “يناير” المصادف لـ 12 جانفي من كل سنة والذي أقره رئيس الجمهورية كعيد وطني في اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في 27 ديسمبر 2017. كما يندرج مشروع هذا القانون في إطار تعزيز الهوية الوطنية بمقوماتها الثلاث “الإسلام والعروبة والامزيغية”، وكذا المصالحة الوطنية من أجل دعم الوحدة الوطنية حول تاريخ الجزائر وهويتها وقيمها الروحية والحضارية.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق