B الواجهة

الافلان يؤجل اجتماع لجنة الانضباط إلى الأسبوع القادم 

بسبب غيابات القيادات المحالة عليها

الافلان يؤجل اجتماع لجنة الانضباط إلى الأسبوع القادم 

أجلت لجنة الانضباط المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني،   اجتماعها الذي كان مقررا أمس الاول الاثنين، لدراسة ملفات ثلاثة أعضاء من بينهم عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، إلى يوم 10 أفريل القادم بسبب غيابات القيادات المحالة على لجنة الانضباط.

ويعود سبب تأجيل الاجتماع إلى عدم حضور الأعضاء المعنيين الذين تم استدعاؤهم للمثول أمام اللجنة بسبب مخالفتهم لأحكام القانون الأساسي للحزب. وذكرت مصادر أن الاجتماع المقبل المقرر يوم 10 أبريل القادم سيكون آخر فرصة بالنسبة للأعضاء المعنيين, حيث ستقوم لجنة الانضباط بإعداد تقرير نهائي ورفعه إلى الأمين العام، الذي سيفصل في مصير هؤلاء الأعضاء ويتعلق الأمر بكل من عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم والنائب الأسبق محمد الشريف ولد الحسين وعضو المكتب السياسي الأسبق قادة بن عودة.

وكان الأمين العام للحزب جمال ولد عباس قد صرح مؤخرا أن قيادة الحزب قررت إقصاء 3 أعضاء في اللجنة المركزية من الحزب، بناء على تقرير أعدته لجنة الانضباط التي تدرس حاليا ملفي عضوين آخرين وكانت لجنة الانضباط للحزب العتيد، قد استمعت سابقا لستة أعضاء قياديين منهم النائب عن ولاية عنابة بهاء الدين طليبة بخصوص إنشاء تنسيقية مساندة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة ربيع 2019.

وأثار القرار غضب عدة قيادات حزبية حيث أكد نائب مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، عضو اللجنة المركزية، أن استدعاءه كتابيا لمساءلته ومحاكمته عن رأيه وقناعاته وتهديده من طرف الأمين العام  للحزب جمال ولد عباس، يعتبر سابقة خطيرة في تاريخ الديمقراطية وسابقة خطيرة في التدخل في صلاحيات الهيئة التشريعية، بحسب ما تنص عليه المادة 126 من الدستور والتي تمنع الضغط على النائب بسبب تصريحاته.

وقال بن زعيم في بيان له، إنه دافع عن حريته في أداء مهمته النيابية ضمن ما نص عليه الدستور، مشددا على أن ما يتعرض له ليس قضية داخلية وليس قضية نائب، وإنما هي قضية كرامة وقضية حق دستوري، وقضية عدالة ومساواة بين المواطنين والمناضلين في حقوقهم وواجباتهم.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق