ثقافة و أدب

خلال الدورة 29 لمهرجان جرش للثقافة والفنون قراءات شعرية جزائرية تطرب مسامع الأردنيين

قلم كتابة

ح.أيوب

سجلت الجزائر حضورها في الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان جرش للثقافة والفنون الأردني، بثلاث شعراء هم عيسى ماروك، يوسف عبد العزيز وإبراهيم صديقي، الذين قدموا قراءاتهم إلى الجمهور الأردني العاشق للشعر والفن، في المهرجان الذي أصبح منارة الثقافة والفنون لكل أقطاب الفن والأدب في الوطن العربي بل والعالم كله.

قراءات شعرية، بأصوات جزائرية، تم تقديمها أول أمس، على مسامع من حضروا الفعالية وسط إشادة كبيرة بنوع نصوصهم وجماليتها وقوتها الرنانة على الآذان، وسط برنامج يكشف بالدرجة الأولى على إعلان لجوائز الرابطة المتمثلة في جائزة غالب هلسة للإبداع الثقافي، وجائزة بدر عبد الحق الأدبية، وجوائز رفقة دودين في القصة والرواية والنقد والعمل التطوعي، كما عرفت الدورة أقلاما ووجوها شعرية جديدة شاركت لأول مرة، إضافة إلى أسماء حفرت قصائدها على جبال الأردن ورسمت لونا أدبيا راقيا في سماء جرش على مدار سنوات طوال، ومن هذه الأسماء التي ستشارك في المركز الثقافي الملكي الذي انطلقت فعالياته مساء الجمعة الماضية قرأ الفنانان محمد القباني وقمر الصفدي في المركز الثقافي الملكي، من شعر السيّاب، إيذانا بقراءة الشعراء: حاكم عقرباوي، وعلي البتيري، وأحمد الخطيب، ومها العتوم، وأكرم الزعبي، في الجلسة التي ادارها الشاعر صلاح أبو لاوي، كما يقرأ الشعراء عبدالكريم أبو الشيح، ومريم الصيفي، وعلي شنينات، ووليد السويركي، وحكمت النوايسة، وأحمد كناني، وأدار هذه القراءات الشاعر أمين الربيع، كما توالت قراءات الشعراء، لدى وصول الوفود المشاركة اول امس، هذا وسيشارك في أعمال ملتقى السرد الدكتور يوسف بكار، والدكتور بسام قطوس، والدكتور عباس عبد الحليم عباس، والدكتور صالح أبو إصبع، ليقدم الشعراء في مسرح أرتيمس امس، مع الشعراء خالد أبو خالد من فلسطين، ومحمد الهادي العداسي من تونس، وعيسى ماروك من الجزائر، وعبد السلام الموساوي من المغرب، والمنجي سرحان من مصر، ومحمد العامري، قراءاتهم فيما أدار الأمسية الشاعر أحمد أبو سليم، كما شهد نفس المسرح قراءات الشعراء يوسف عبدالعزيز، إبراهيم صديقي من الجزائر، محمد رجب من سورية، عادل حمزة من العراق، علوان الجيلاني من اليمن، فريد أبو سعدة من مصر، وتدير الأمسية أماني سليمان ويتواصل الشعر بقراءات لنواف رضوان من فلسطين، وسعد الدين شاهين، وعامر بدران من فلسطين، وزليخة أبو ريشة، وهشام عودة، ويدير القراءات الشاعر لؤي أحمد. وتتواصل القراءات في المركز الثقافي الملكي بأمسية لحميد سعيد من العراق، وموسى حوامدة، ومحمد لافي، ومريم شريف، وخالد محادين، وغدير حدادين. ويدير الأمسية محمد ضمرة كما تستمر إلى غاية يوم السبت المقبل في المركز الثقافي الملكي، حيث يقرأ الشعراء خالد أبو حمدية، ومحمد عريقات، ومحمد زكي، ومحمد مقدادي، وعلي مبارك، وأحمد الكواملة، ويدير الأمسية الشاعر عيد النسور، وتعتبر المشاركة الأدبية لأدباء وشعراء أردنيين وعرب في مهرجان جرش لهذه الدورة هي الأضخم منذ سنوات لا سيما استضافة اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب والأدباء العرب في مسرح ارتيموس، وحسب مدير المهرجان العام محمد أبو سماقة فإن التجهيزات التي تشرف عليها الرابطة لتنظيم هذا الحدث الثقافي الكبير، تعتبر الأكثر تميزا من خلال استضافة أسماء كبيرة على صعيد محلي وعربي ودولي، كما تميزت الدورة أيضا بمشاركة رابطة الكتاب الأردنيين ضمن برنامجها الثقافي مما أضفى عليه تنوعا وشمولية يستند إلى مواكبة الحدث الفكري والسياسي، وفي الوقت ذاته تأكيد الرابطة حاضنة للإبداع الثقافي، وحسب الناطق الاعلامي للرابطة حسين نشوان، فإنّ رؤساء الاتحادات والوفود الإدارية ورؤساء الاتحادات العربية والجمعيات تشارك في الاجتماع الذي تستضيفه عمان، وهو ما يعطي هذا البرنامج صبغة الحيوية وتعدد الخطابات في ندوة الثقافة والتكفير، وهي مرجعيات فكرية وثقافية من الأهمية أن تجتمع في ندوة.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق