حدّث و لا حرج

هل يعلم ولد عيسى…؟

عجيب ما يحدث في مديرية الشؤون الدينية بولاية تيارت  ، حيث أصبح أئمة المساجد و بعض العمداء يقومون بمهنة ثانية تمثلت العمل كمرشدين للمعتمرين مع الوكالات سياحية تعدت إلى ثلاث و أربع مرات في السنة لمدة 15 يوما و لو حسبنا أيام إجازتهم لوجدناهم يأخذون ما بين 45 و 60 يوما ، ووصل بهم الأمر إلى مخالفة القانون لما منح لهم من عطلة سنوية ليجمعوا بين مهمتين في آن واحد.. والأكثر من ذلك؛ أنهم يستخلفون “أئمة” لأداء صلاة الجمعة منهم متقاعدون من السلك الديني و منهم لا مستوى لهم في الإلقاء. فكيف يكون حال المسجد وقد شرع بمخالفات؟ حتى أن هناك أكثر من 59  معتمرا محتجزا في مكة بسبب الطائرة برفقة مرشد إمام مسجد بالولاية.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق