D أخبار اليوم

الجزائر لم تتجاوز مخاطر فيروس “Malware”

قراصنة يرسلونها إلى أجهزة الكومبيوتر بهدف التجسس والابتزاز

الجزائر لم تتجاوز مخاطر فيروس “Malware

كشف تقرير روسي حديث ، أن الجزائر لم تتجاوز بعد مخاطر فيروس “Malware”، إذ حافظت على مركزها المتقدم الذي احتلته في تقرير النصف الأول من السنة الماضية.

وأشار التقرير تحت عنوان: “نظرة عامة على التهديدات التي تواجه أنظمة التشغيل الآلي الصناعية في النصف الثاني من 2017″، الذي تنجزه الشركة كاسبرسكي لاب، المتخصصة في أمن الحواسب إلا أن الجزائر تبقى على سلم الدول المهددة بنسبة      66.2 في المائة، متبوعةبأندونيسيا بـ60.1 في المائة، والصين بـ59.5 في المائة.

” Malware” وهو عبارة عن برمجيات خبيثة يتم تضمينها أو إدراجها عمدا في نظام الحاسوب، لأغراض ضارة دون علم الشخص أو الهيئة المستهدفة، كما أن الهدف من ورائها يتجسد في عرقلة تشغيل الحاسوب، أو التجسس وجمع معلومات حساسة مرتبطة بالجهات المستهدفة. وأضاف التقرير أن “الأنترنت تبقى المصدر الرئيس للعدوى، إذ أن 22.7٪ من أجهزة كمبيوتر ICS تعرضت لهجمات انطلاقا منه”، كما أن “الهجمات عبر الأنترنيت ارتفعت بـ2.3 ٪ مقارنة مع ما جاء في التقرير النصف الأول من 2017”.

وأوضح التقرير، أيضا، أن حواسيب قطاع الطاقة الصناعية، هي الأكثر تعرضا للهجمات السيبرانية بنسبة 40 في المائة، متبوعة بحواسيب شركات الهندسة بـ35.3 في المائة.

لهذا يرى التقرير أن “الأمن السيبراني للمنشآت الصناعية لا يزال يمثل مشكلة، يمكن أن تكون لها عواقب خطيرة جدا، ويمكن أن تؤثر على العمليات الصناعية، كما يمكن أن تتسبب في خسائر في الشركات”.

وأضاف أنه عند تحليل مشهد التهديد في صناعات مختلفة، سجلت شركة “كاسبرسكي لاب” أن جميع الصناعات تقريبًا تتعرض لهجمات سيبرانية بشكل منتظم على أجهزة كمبيوتر ICS الخاصة بها.

من جهته، أوضح يفجينيجونشاروف، مدير شركة كاسبرسكي لاب (Kaspersky Lab ICS CERT.)، قائلا: “لقد فاجأتنا نتائج بحثنا على أجهزة كمبيوترICS في صناعات مختلفة.

وعلى سبيل المثال، أظهرت نسبة عالية من أجهزة الكمبيوتر ICS التي تعرضت للهجوم في شركات الكهرباء والطاقة، أن جهود الشركات لضمان الأمن السيبراني لأنظمتها بعد تعرضها لبعض الحوادث الخطيرة، ليست كافية لسد العديد من الثغرات التي يمكن أن يستخدمها المجرمون الإلكترونيون”.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق