B الواجهة

حنون تطالب الرئيس بوتفليقة بالتدخل لحل قضية الطلبة المضربين

زعيمة حزب العمال لويزة حنون

طالبت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بالتدخل في قضية الأطباء المقيمين وطلبة المدارس العليا.وحذّرت حنون في كلمة لها أمام أعضاء مكتبها الولائي بمقر الحزب في العاصمة، من إمكانية تطور الوضع الذي تشهده الجامعات الجزائرية، والتفاف الشعب حولها نظرا لما تتمتع به هذه الفئة من الطلبة من احترام وسط المجتمع الذي يعتبرهم مفخرة، وعليه تقول حنون: “على رئيس الجمهورية التدخل لتوقيف هذا التذبيح والتدمير للجامعات”.وربطت المتحدثة الإضرابات والاحتجاجات الحاصلة في قطاع التعليم العالي بـ “بعض السياسات التي كانت تهدف  إلى تخريب  قيمة العلم، مما أدى إلى فشل نظام “LMD” بالنظر إلى العديد من المعطيات والمؤشرات”. فيما وصفت مشروع قانون الصحة بـ “الظلامي” الذي سيدمر ويعمل على تصحير المنظومة الصحية تماما، في ظل  الوضعية “الكارثية”  التي تمر بها المستشفيات. أما بخصوص احتجاجات الجبهة الاجتماعية المتتالية والتي طال أمدها، فقالت حنون، إن المتسبب فيها هو خفض ميزانية التسيير بقوانين المالية الأخير، مؤكدة أنه من المعلوم أن الحوار هو مخرج كل أزمة وإضراب واحتجاج، وجددت دعوتها إلى حماية الحق في الإضراب والتفاوض من طرف النقابات بالإضافة إلى إنقاذ الشباب، الذين يدفعهم اليأس نحو مأساة الحرڤة.ودعت الأمينة العامة لحزب العمال المسؤولين إلى عدم التصرف بنظرة فوقية اتجاه الاحتجاجات، التي تحدث في قطاعاتهم، مبرزة بأن قوانين المالية منذ سنة 2015 هي مصدر كل   احتقان ظهر في الجزائر.من جهة أخرى، اعترفت حنون بأن الأمازيغية حققت في حكم الرئيس بوتفليقة تقدما تاريخيا في مختلف المحطات انطلاقا من الاعتراف بها كلغة وطنية في 2002 إلى آخر القرارات التي وصفتها بالجريئة والتقدمية. مشيدة بالتدابير التي اتخذها الرئيس مؤخرا في هذا المسعى.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق