B الواجهة

أكثرمن 400 ألف خط جديد وتهيئة 200 من الألياف البصرية خلال 2017

تكوين 3368 مهندسا و تقنيا عاملا باتصالات الجزائر لتموين 725 بلدية عبر 48 ولاية

أكثرمن 400 ألف خط جديد وتهيئة 200 من الألياف البصرية خلال 2017

أفاد بيان خلية الإعلام والصحافة لوزارة اتصالات الجزائر، أن مؤسسة اتصالات الجزائر وفي إطار تحسين خدمات الهاتف وشبكة الأنترنت  تمكنت خلال سنة2017 من بسط أزيد من 400 ألف خط جديد من الألياف البصرية., إلى جانب عملية إعادة تهيئة 200 ألف خط للألياف البصرية. وبعد أن توقعت إمكانية إعادة تهيئة كل شبكة الإنترنت على المستوى الوطني, وأرجع بيان الوزارة تحقيق هذا “التقدم” في بسط  خطوط الألياف البصرية، إلى عدة عوامل أهمها “تكوين 3368 مهندسا و تقنيا عاملا بالاتصالات الجزائر”, مشيرا في نفس الوقت إلى أن ذات المؤسسة كانت تنجز خلال السنوات الماضية أقل من 30 ألف خط من الألياف البصرية سنويا. وفي شأن متصل , قدمت الوزارة عرضا حول الإنجازات المحققة في مجال تحسين خدمة  الإنترنت وتوفير التدفق العالي لهذه الخدمة, مبرزا “العناية “التي يوليها رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, لهذا المجال و كذا “حرصه الشديد” على توفير خدمة عمومية ذات مستوى وفي مختلف ربوع الوطن. من جهة أخرى, أشار إلى أن بعض التصنيفات التي تخص مستوى تقديم خدمة الإنترنت في الجزائر، و التي تنشر على مواقع الإنترنت تتضمن “الكثير من  المغالطات ،  لأنها لا تعتمد على معايير علمية و لا تراعي الخصوصيات الجغرافية للوطن”. وفي ذات الصدد، ذكر بأن الجزائر تتمسك بمبدأ سيادة الدولة على مجال توصيل خطوط الألياف البصرية…    وانطلاقا من ذلك تبقى المؤسسة العمومية  “اتصالات الجزائر”  الوحيدة المكلفة بتوصيل شبكة الألياف البصرية، وذلك بالنظر إلى القيمة الاقتصادية لهذه العملية.  ومن جهة أخرى  أطلقت شركة اتصالات الجزائر الأسبوع الماضي التكنولوجيا الجديدة “إدوم فيبر” الموجهة للمنازل والتي تسمح بتحسين خدمة الانترنت بشكل ملحوظ، إذ يمكن أن تصل سرعتها إلى 100 ميغابايت/الثانية.وحسب  المتعامل فإن هذه التكنولوجيا تمنح راحة كبيرة في استخدام الانترنت سواء خلال الإبحار أو التحميل، “إدوم فيبر” يتيح أحسن وقت استجابة مما يسمح للزبائن بمشاهدة مقاطع الفيديو على المباشر، وكذا القنوات التلفزيونية عالية الدقة بالإضافة إلى إجراء مكالمات هاتفية بواسطة الانترنت، بكل راحة وجودة في الخدمات. حيث أن هذه التكنولوجيا تندرج في إطار مشروع انترنت الألياف البصري (FTTx) وهي استثمار بقيمة 38 مليار دينار جزائري .بالإضافة إلى انه منذ إطلاق هذا المشروع، أقامت اتصالات الجزائر شراكة دائمة مع المقاولين الشباب الذين كوّنتهم وأطّرتهم، حول هندسة البسط الموحد لشبكات الألياف البصرية ذات التدفق العالي جدا…  إضافة إلى التحكم في التكنولوجيات الحديثة. حيث أن إستراتيجية شبكة  الألياف البصرية ذات التدفق العالي التي تسمح بتوفير سرعة تصل إلى 100 ميغابايت/الثانية بالنسبة للمنازل، مع العلم أن هذه العملية كاملة ومتناسقة.فيما سيتم أيضا تزويد جميع الأحياء الجديدة بأنترنت الألياف البصرية. أما القديمة فستتم عصرنة شبكات توزيعها، كما ستمس في المرحلة الأولى  725 بلدية عبر 48 ولاية (أكثر من 5ر1 مليون سكن).ويهدف مشروع انترنت الألياف البصرية (FTTx) لمؤسسة اتصالات الجزائر إلى عصرنة شبكة خطوط الشركة إلى غاية آخر زبون، إذ يضمن عمل هذه الخطوط حاليا سلك   نحاسي مزدوج، أو بدرجة أقل شبكة كوابل.

سوسه محمد الزين

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق