مجتمع

حملات فايسبوكية لمقاطعة اللحوم الحمراء والعيادات الخاصة

دعا رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إلى إطلاق حملة على نطاق واسع قصد مقاطعة مختلف المنتجات المطروحة في السوق الوطنية، والتي تعرف أسعارها زيادة يعتبرونها غير معقولة، خاصة منها اللحوم الحمراء ، مطالبين مختلف الصفحات بالتفاعل معهم والمساهمة في نشر الحملة لتحقيق نجاح يفضي إلى خفض الأسعار، كما تم أيضا إطلاق حملة لمقاطعة العيادات الخاصة من خلال هاشتاق” حملة ضد استغلال الأطباء للمرضي”.

وتندرج مختلف التعليقات التي تصاحب المنشورات، التي تدعو إلى مقاطعة اللحوم الحمراء ضمن الاعتقادات التي تقول أن أسعار هذه المادة الغذائية تعرف زيادة غير معقولة بسبب جشع الجزارين، ولهذا أكد الفايسبوكيون الذين دعوا إلى هذه الحملة أن اعتمادهم سياسة مقاطعة تلك اللحوم من شأنها خفض الأسعار، وتمكين عدد معتبر من الجزائريين من اقتنائه، خاصة مع اقتراب حلول الشهر الفضيل.

وتم تداول فيديو عبر ذات الفضاء، لتصنيف الدول العربية، وكم ساعة عمل تلزم لتمكين مواطني كل الدول من أجل شراء كيلو غرام واحد من اللحم، واحتلت الجزائر المراتب الأخيرة حيث يلزم الجزائري ذو الأجر القاعدي 12 ساعة من العمل من أجل شرائه، الأمر الذي أثار سخط الكثير، رغم أن الفيديو لم يوضح سنة إجراء التقرير وتصنيف الدول، باستثناء أنه أوضح اعتماده على السعر الأدنى للأجور، وكذا سعر كيلوغرام من اللحم في كل دولة.

كما تمّ من جهة أخرى، إطلاق حملة من أجل مقاطعة العيادات الطبية الخاصة، على اعتبار أن أسعار الكشف بـ 1500 دج و1800 دج أمر غير مقبول تماما، واستغلال الأطباء  للمريض-حسبهم-،  كما تساءل الكثيرون عن غياب سلطة الضبط عن كل ما يحدث، وعدم أداء دورها في عديد القطاعات المتعلقة خاصة بحماية المستهلك الجزائري، وفي هذا السياق تم نشر هاشتاغ مكتوب فيه “أيها الطبيب الانتهازي، سعر الكشف مبالغ فيه، كيف لك أن تأخذ 1500 و1800 دج”،  مطالبين بنشرها على أوسع نطاق قصد إنجاح الحملة.

وظهر من خلال مختلف التعليقات التي يتبادلها الفايسبوكيون، أن لديهم أملا كبيرا في تمكن حملة المقاطعة والعزوف على طلب هذه المنتجات وبعض الخدمات، من خفض الأسعار واستقرارها عند السعر المعقول، ووضع حد لجشع بعض الجزارين، وكذا أصحاب العيادات الطبية الخاصة.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق