أخبار الوادي

سنة حبسا  نافذا في حق طالب جامعي بجامعة الشهيد حمه لخضر

عالجت محكمة الجنح بمجلس قضاء الوادي المتهم ( م س )والبالغ من العمر 26سنة والذي هو طالب جامعي بتخصص علم اجتماع بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي ، والذي توبع من طرف النيابة العامة بمحكمة الوادي بتهمة جنحة الضرب والجرح العمدي والذي تفوق مدة العجز فيه 12يوما،  وجنحة التحطيم العمدي لملك الغير .بحيث تتلخص وقائع قضية الحال واثناء إجراءات المثول الفوري أول امس الاثنين، صرح المتهم إنه  كان في جلسة خمر مع الضحية في محله التجاري .مصرحا إنهما صديقان ولَم تكن بينهما اية خلفية سابقة .الا انه بعد تناولهما  الخمر وهو ام الخبائث .وفي حدود الساعة العاشرة ليلا .وعند رجوع المتهم الى بيته وهو في طريقه استدرك أن هاتفه النقال بحوزة نديمه،   في حينها أسرع  في الرجوع الى المحل التجاري ، أين كان يتعاطى الخمر مع نديمه   وقام بتسليم له هاتفه .الا ان الضحية قام بسب وشتم المتهم .وبدأت بينهما مناوشات كلامية آلى ان تطور وأصبح شجارا بالأيدي، كما صرح ايضا الضحية بانه” قام بضربي بلكمتين او اكثر على مستوى الأنف  .وبعد تكبيلي على الارض ذهب مسرعا ولَم يقم بإيصالي الى المستشفى” .كما صرح ايضا الضحية بانه ايضا قام بتكسير وتحطيم (الكنتوار والميزان ) .اما المتهم فقد اعترف بتهمة الضرب فقط اما جنحة التحطيم أنكرها جملة وتفصيلا .و مع العلم ان الطالب الجامعي مسبوق قضائيا بمثل هذه التهم وهي تهمة الضرب والجرح العمدي مع سبق الإصرار والترصد .وبعد الاستجواب   من طرف رئيس المحكمة  والذي هو بدوره مشرف على جميع جلسات المثول الفوري .والنيابة   التمست في حقه عقوبة سنتين حبسا نافذا مع غرامة مالية ومع الايداع في الجلسة .وبعد مرافعة دفاع المتهم والذي هو بدوره طلب جعل العقوبة موقوفة من اجل الحفاظ على مستقبل هذا الطالب .الذي هو بصدد تخرجه على الأبواب .وبعد المداولة صدر في حقه عقوبة عام حبسا نافذا مع الايداع .

وعامان حبسا نافذا في حق لص الليل

عالجت محكمة الجنح بمجلس قضاء الوادي المتهم ( ع ج ) البالغ من العمر 26سنه والقاطن بحي باب الوادي بالوادي .والمتابع من طرف نيابة جمهورية الوادي بتهمة انتهاك حرمة منزل .واثناء جلسة المحاكمة حسب ما دار اثناء مجريات المثول الفوري ،ان  الضحية ( ن ع) والقاطن ب حي 400 سكن بالوادي (على الساعة الثانية ليلا وهو في منزله اذا به يسمع من الباب الخلفي للمسكن   احد يقوم بتحطيمه.. هذا المتهم الذي كان في حالة سكر سافر .فيقوم بالاتصال برجال الامن ويستنجد بهم . ولسوء حظ المتهم جاء رجال الامن واذا بالمتهم ب رواق منزل الضحية وهو يصرخ بأعلى صوته ويهتف باسم زوجة الضحية . فحاولوا إخراجه ولكن كان يردد بكلمة انا “منخرجش منخرجش” .واذا برجال الضبطية القضائية يحاولون إخراجه الا انه قام بالتعدي عَلى احدهم وقام بضربه على مستوى رأسه .ويقوم بالسب والشتم والتلفظ بعديد من الألفاظ البذيئة…   .واثناء جلسة المرافعة انكر المتهم الجرم المنسوب اليه مصرحا بانه كان في حفل زفاف في نفس الحي، والذي هو حي 400سكن، وكل هذا الإنكار هو التهرب فقط من المسؤولية الجزائية …وعلما ان المتهم مسبوق قضائيا بالعديد من التهم . الا ان  محضر إثبات حاله و الذي حرر من طرف رجال الضبطية القضائيةن ثبت عكس ما صرح به هذا المتهم .و بعد الاستجواب  ايضا من طرف رئيس المحكمة  والنيابة  لة ، قام دفاع الطرف المدني كون الجريمة ثابتة في حق المتهم و كون الضحية انه تعرض من طرف المتهم الى تحطيم الباب الحديدي الخارجي للمسكن والاهانة والسب والعنف والتكسير والتهديد وقام بطلب تعويض مادي .وبعدها التمس ممثل الحق العام   عقوبة عامين حبسا نافذا مع الايداع   وغرامة مالية نافذة .وبعد المداولة صدر في حقه عقوبة سالبة للحرية و  سنتين حبسا نافذا مع 100الف دينار جزائري غرامة نافذة مع الايداع .

بن عطاء الله ابتسام

 

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق