B الواجهة

الشرطة تستعين بكاميرات المراقبة لحماية الجزائريين

انتشرت بشكل واضح في المدن الكبرى
الشرطة تستعين بكاميرات المراقبة لحماية الجزائريين



شهدت الجزائر العاصمة والعديد من كبريات المدن الجزائرية في الأعوام الأخيرة، انتشارا لافتا للنظر لكاميرات المراقبة المنصوبة في الأماكن العمومية والشوارع الرئيسية، وكثير من التجمعات السكانية وهو ما جعل المواطنين يطرحون تساؤلات حول هذه الكاميرات وسبب تواجدها وجدواها وكذا المستفيد منها.
وما لا يعرفه كثيرون أن هذه الكاميرات لها دور كبير في ضمان سلامتهم وحمايتهم. حيث تترصد كل ما يحدث من جرائم وحوادث المرور وحوادث مختلفة… علما أن هذه الكاميرات تحت تصرف أجهزة الأمن التي أنشأت مركزا متخصصا من بين مهامه استغلال المعطيات التي تقدمها هذه الكاميرات وغيرها، يحمل اسم مركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني حيث يملك صلاحية متابعة ما تلتقطه هذه الكاميرات من مشاهد متحركة، تسمح بتدخل الشرطة في الوقت المناسب عند حصول بعض الحوادث كما تساعد على التحقيق في الجرائم التي تقع في كثير من الأماكن.
هذا المركز الذي أنشئ بموجب المرسوم الرئاسي رقم 288 ـ 15 يحدد القواعد العامة المتعلقة بالنظام الوطني للمراقبة بواسطة تقنية الفيديو، ويتوفر هذا المركز على 5 قاعات مراقبة مهيّأة وفق هندسة معمارية ملائمة يعمل بصورة مستمرة ودائمة يديرها إطارات خضعوا لتكوين متخصص وبالنسبة لقاعة المحاضرات مجهزة بأحدث الوسائل التقنية، وأخرى لتسيير الأزمات وفيما يخص قاعة مراقبة بالفيديو تتوفر على 72 مقعدا مزودة بأحدث تكنولوجيات الاتصال والمراقبة للأحداث ويتم عن طريقها حل المشاكل دون التنقل إلى مكان حدوثها، إضافة إلى نظام استقبال البلاغات التي تصدر من طرف المواطنين وتلقي أي أمر طارئ لعمليةاختطاف أو قتل أو ماشابه… وهذا  يسمح في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتدخل ومعالجة المسألة وحلها بأي طريقة، وهذا عن طريق الاتصال بالرقم الأخضر الذي يتم خلاله التنسيق مع الوحدات العملياتية والتنقل لها، وكل ما من شأنه المساس بأمن المواطن وسلامة ممتلكاته للأمن الوطني، كما تسهل الكاميرات على محققي الشرطة تفكيك طلاسم بعض الجرائم والحوادث.
وتتلخص أهداف إنشاء مركز القيادة والسيطرة التابع للمديرية العامة للأمن الوطني حسب ما جاء في المادة 06، إعداد ووضع حيز التنفيذ مخططا توجيهيا وطنيا للمراقبة بواسطة الفيديو، إدماجا تدريجيا للتكنولوجيا، دراسة اعتناء وتثبيت وسائل المراقبة بواسطة الفيديو لفائدة مراكز الشرطة،اقتراح مواضيع تكوين متخصصة في المجال التقني لمصالح عناصر الأمن الوطني.
وتعتبر التقنيات الحديثة دعما لقوات الشرطة من أجل اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة والضرورية في الوقت المناسب، والرد على استغاثة المواطنين والدفاع عنهم وحماية ممتلكاتهم وكل ما يمس سلامة وأمن الشعب.
كيف تنصّب وتشغّل كاميرات المراقبة؟
ذكر الملازم الأول للشرطة أعمرات أعزيز في تقرير متميز، نشرته مجلة الشرطة في عددها الصادر في جانفي الماضي، أنه يتم تثبيت هذه الكاميرات بمواصفات محددة وفي المناطق العامة والتجمعات السكانية. حيث يتم ربطها مع غرف التحكم وغرف العمليات المركزية بطريقة مباشرة من خلال شبكة اتصالات عالية الكفاءة لالتقاط إشارة الفيديو، للاختناقات المرورية وحركة السير في الشوارع، وهذا ما يمكن ويساعد قوة الشرطة العملياتية من تكوين صورة دقيقة عن الأحداث، ما يسهل عليهم اتخاذ القرارات اللازمة وفي الوقت المناسب وحل كل تلك المشاكل.

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق