B الواجهة

استلام دار الأشخاص المسنين للاستقبال النهاري ببلعباس في غضون الثلاثي الأول من 2018

بعدما توقفت أشغاله عدة مرات بسبب نقص السيولة المالية

استلام دار الأشخاص المسنين للاستقبال النهاري ببلعباس في غضون الثلاثي الأول من 2018

كشف “طاهير عبيد” رئيس مصلحة بمديرية النشاط الاجتماعي بسيدي بلعباس، أنه ينتظر أن يستلم مشروع “دار الأشخاص المسنين للاستقبال النهاري” في غضون الثلاثي الأول من سنة 2018 القادمة،بحيث بلغت نسبة الانجاز 80 بالمائة ولم يتبق حسب محدثنا سوى 20 بالمائة من الأشغال، وسيتم استلامه وفتحه أمام الأشخاص المسنين لاستقبالهم في فترات النهار،بحيث أكد محدثنا أن هذا المركز سيكون مخصصا لكبار السن من الجنسين ممن يعمل أو يدرس جميع أفرادها ويضطرون إلى البقاء وقتا طويلا بمفردهم،وهذا ما يشكل خطرا عليهم خاصة وأن غالبية المسنين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة لذلك سيضمن المركز الجديد مرافقة المسن ماديا ومعنويا من خلال توفير له كل ما يحتاجه من مأكل ومشرب إلى جانب توفير الحماية والأمن، وإخراج المسن من العزلة مع إشراكه في مختلف النشاطات الترفيهية التي يضمنها المركز الذي سيستقبل المسنين خلال فترات النهار فقط ليعود المسن إلى ذويه خلال الفترة المسائية.ولعل الموقع الاستراتيجي الذي اختير لتجسيد هذا المشروع سيساهم في جلب عدد كبير من هذه الشريحة نظرا لأهمية المكان من الناحية الصحية،بحيث تم تحويل مركز مرضى التنفس الواقع بأعالي جبال تسالة، إلى دار الأشخاص المسنين للاستقبال النهاري،بحيث يمتاز هذا الموقع بخصائص متميزة، فهو يوفر الهواء النقي الصافي بحيث كان يعالج في هذا المركز الأطفال الذين يعانون من الأمراض النفسية، فكانوا يجدون فيه العلاج التام لأن الفضاء يتموقع بأعالي الجبال وتحيط به الطبيعة الخضراء.ويجري حاليا  ترميم وإعادة الاعتبار لهذا الهيكل من أجل تحويله إلى دار للمسنين للاستقبال النهاري، بحيث تم تسجيل العملية في سنة 2014 ولكن توقف المشروع لمدة سنة كاملة نظرا لنقص السيولة المالية لتستأنف الأشغال سنة 2015 ويتوقف أيضا لفترة من الزمن لنفس السبب، ليتم الانطلاق فيه مجددا وهو في مرحلة متقدمة من الأشغال، على أن يتم استلامه في الفترة المذكورة أعلاه.

م.رمضاني

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق