B الواجهة

قانون الاتصالات الإكترونية الجديد يسمح للزبون بتغيير المتعامل مع الاحتفاظ برقمه

 فيما أوضحت أنه يستحيل حجب الألعاب الخطيرة في وجود فايسبوك،فرعون تؤكد:

قانون الاتصالات الإكترونية الجديد يسمح للزبون بتغيير المتعامل مع الاحتفاظ برقمه

أعلنت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصالات، إيمان هدى فرعون، أن مشروع القانون المحدد للقواعد العامة المتعلقة بالبريد والاتصالات الالكترونية يحدد صلاحيات سلطة الضبط للقطاع البريد والمواصلات، بشكل واضح حتى يتسنى لها القيام بالدور المنوط بها في المجال التجاري.

وأوضحت هدى فرعون أمس،خلال مناقشة التقرير التمهيدي للمشروع في المجلس الشعبي الوطني أن إسناد خدمة محموليةأرقام الهاتف سيسمح للمشترك بالاحتفاظ برقم هاتفه، عند تغيير المتعامل، مؤكدة أن الهدف من هذه الخدمة دفع المتعاملين الى تحسين عروضهم وزيادة التنافسية بينهم لضمان وفاء وولاء زبائنهم.

كما تضمن نص المشروع المعروض على النواب مادة تضمن تعويض الزبائن بريد الجزائر الذين تم سحب أموال من حسابهم دون علمهم، في أجل لا يتجاوز 30 يوما بداية من تاريخ معاينة الوقائع.

وفي مجال البريد وفي إطار السياسة الوطنية لتشييد مجتمع المعلومات الهادف الى ترقية الخدمات لفائدة المواطنين أكدت فرعون، أن المشروع يضمن نقل المعلومات والخدمات للزبائن كخدمة التحويلات الإلكترونية الحديثة وهذا ما يفتح المجال حسبها لاستحداثالكثير من الخدمات ذات القيمة المضافة، من خلال تكييف التشريع الوطني مع القانون الدولي في هذا المجال.

وأرجعت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، التحديد الدقيق لصلاحيات سلطة ضبط القطاع  لمنع تداخله مع اختصاصات مجلس المنافسة، الذي هو هيئة ضبط أفقية ذات اختصاص عام وليس خاص.ا

وبغية ترشيد المواد المادية والبشرية للتي تخصصها الدولة للقطاع، أعلنت فرعون إلغاء الأحكام المتعلقة بشرطة القطاع وتفويض اختصاصها طبقا للتشريع الساري المفعول الى الشرطة القضائية، التي لها اختصاص عام للمعاينة والتحري عن جميع المخالفات بدون استثناء طبقا لما ينص عليه قانون الاجراءات الجزائية.

ومن جهة اخرى اعترفت، وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، إيمان هدى فرعون، بصعوبة حجب الألعاب الإلكترونية الخطيرة بما فيها لعبة “الحوت الأزرق”، التي أودت بحياة 7 أطفال جزائريين.

وأكدت فرعون، خلال ردها على أسئلة النواب بخصوص التقرير التمهيدي لمشروع القانون المحدد للقواعد العامة، المتعلقة بالبريد والاتصالات الالكترونية، بأن الحل يكمن في توعية الأسر الجزائرية بمخاطر هذه الألعاب لمراقبة أبنائهم.

وأضافت الوزيرة ، أنه من الجانب التقني يستحيل حجب هذه الألعاب من الشبكة العنكبوتية، إلا إذا قمنا بغلق “فايسبوك”.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق