ثقافة و أدب

مديرية الثقافة بولاية الوادي تحتضن أهل الشعر والفن الملتقى الوطني للشعر الفصيح أحد الأقطاب الأدبية الهامة في الوطن

تعتزم مديرية الثقافة لولاية الوادي أواخر هذا الشهر الجاري أيام 24/25/26 ديسمبر تنظيم الملتقى الوطني للشعر الفصيح في طبعته التاسعة  تحت شعار  “اتساق الحداثة في القصيدة العمودية المعاصرة” وسيشارك في هذا الملتقى أزيد من 20 شاعرا وشخصيات وطنية وعربية.

هذا الملتقى الذي دأبت مديرية الثقافة على تنظيمه كل سنة بهدف احتضان والتقاء أهل الشعر والفن والبوح بما جادت به إبداعاتهم الشعرية وتحفيز الشعراء والمهتمين بالشعر، وتوفير منبر لتبادل الخبرات  والتجارب الشعرية ، وحرصت على استضافة  عديد الشعراء من داخل وخارج الوطن وذلك لإعطائه بعدا عربيا ، بالإضافة إلى تنظيم ندوات فكرية ومحاضرات يؤطرها شخصيات أدبية معروفة .

ويتضمن برنامج الملتقى محاضرة للدكتور عبد القادر رابحي حول اتساق الحداثة في القصيدة العمودية المعاصرة وعديد القراءات الشعرية التي صممت لها خيمة شعرية وذلك للتعريف بعادات وتراث المنطقة وكذا سهرات فنية على شرف الضيوف ، ومن بين المشاركين  شعراء   : أحمد بخيت  ، مصطفى رجب من مصر، ومن تونس الشعراء: محمد الهادي الجزيري، فاطمة بن فضلة، المنصف الوهابي ، عبد الحميد بريك، محمد الفاضل الشريف، صلاح داود، بولبابة الرقي، منصف المزغني، وعديد الشعراء من الجزائر من مختلف ولايات الوطن  بشير ميلودي، جمال الرميلي، جمال عادل بوبرطخ، حسناء بروش، عدي شتات، عبد القادر رابحي ، صلاح الدين باوية، يوسف وغليسي، مهدي أوراوي.

ويعتبر هذا الملتقى  أحد الأقطاب الأدبية  الهامة في الوطن باحتضانها لأهل الشعر والأدبن ويحسب لمديرية الثقافة أنها حافظت على تنظيمه على مدى عقد من الزمن تقريبا .

محمد علي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق