ثقافة و أدب

مسرحية الأرنب و مملكة العجائب تقدم لأطفال المدارس بمسرح مجوبي بعنابة

مسرح قسنطينة
مسرح قسنطينة

قدم أمس بركح المسرح الجهوي عزالدين مجوبي بعنابة مسرحية  للأطفال تحت عنوان الأرنب وملك الفيلة، نص حسين نذير،إخراج سامي غريسي ،إنتاج جمعية الشهاب للفنون الدرامية، المسرحية تروي قصة أن هناك أرضا طيبة يعيش فيها الفيلة، تتابعت عليها السنون،أين قل ماؤها وجفت أرضها وذبل نباتها،فأصابت الفيلة بالعطش الشديد،فتوجه الفيل الأب بأفراد عائلته إلى عين ليشرب منها هو وقبيلته، وكان ذلك الحوض الآتي ماؤه من تلك العين في أرض للأرانب، فخافت صغار الأرانب و اختبأت في أجحارها ،بعد أن اجتمعت أرانب الغابة مع الأرنب الشاطر،فتدبروا الفكرة للتخلص من قوم الفيلة،فاستغلوا غباوة الفيلة ، فادعوا  لهن بأن سلطان الحوض المتمثل في خيال القمر غاضب، وعليهم بإخلاء ومغادرة المكان،و إلا سيعاقبهم الخيال بفقدان البصر،فغادروا الفيلة وبقيت الأرانب في الغابة تعيش الاستقرار و السعادة،هذه المسرحية هادفة لأنها تعطي للأطفال الصغار حكمة تتعلق بأن من يستعمل القوة ينهزم في النهاية لأن العنف لا يستعمل كمنهاج  لترهيب الآخر

وفي سياق متصل ستقدم هذه المسرحية خلال الأيام الوطنية لمسرح الطفل في طبعتها العاشرة والذي ستنطلق بداية من 29ماي الجاري،إلى غاية الفاتح جوان وذلك احتفالا باليوم العالمي للطفولة وكذلك الذكرى العاشرة لتأسيس

جمعية الشهاب للفنون الدرامية بعنابة.

دنيا م

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق