B الواجهة

مصرون على افتكاك مطالبهم أفراد التعبئة لمكافحة الإرهاب في وقفة احتجاجية بالعاصمة

أفراد التعبئة

سعاد نحال

خرج أمس، أفراد التعبئة الجزئية لمكافحة الإرهاب لفترة 95و 99 في صفوف الجيش الوطني الشعبي في وقفة احتجاجية سلمية مفتوحة بساحة البريد المركزي بالعاصمة للتعبير عن تمسك هذه الفئة بمطالبها المرفوعة لدى السلطات و تعتزم هذه الأخيرة تنظيم احتجاجات أخرى بولايات الوطن يوم 15أفريل قبل انتهاء الحملة الانتخابية لتوجيه رسالة للمترشحين الستة الذين تجاهلوا هذا الملف ضمن برامجهم.

قال المكلف بالإعلام بتنسيقية أفراد التعبئة علي بابسي  ل”التحرير”  “أن كل الأعضاء قرروا العودة للاحتجاج نظرا للتلاعب الذي   يمارسه المسؤولون على هذه الفئة بعد أن تم الاعتراف بتضحياتهم من قبل السلطات لكن هذه وعود مجرد حبر على ورق لذا نطالبهم بتجسيد مطالبنا التي رفعناها لهم و الممثلة في السكن و العمل و التكفل النفسي مشيرا إلى أن معظم هؤلاء الأفراد قد تأثرت نفسيتهم لعد الأحداث الدامية للعشرية السوداء فمن الضروري إنشاء مرسوم يحمي هذه الفئة المهمشة”.

و أشار المتحدث إلى أن احتجاجات أفراد التعبئة حيادية لا علاقة لها بالسياسة و لا يريد زيادة أية ضغوطات قائلا”” لكن نحن بصدد التحضير لندوة يوم 15 أفريل المقبل قبل  انتهاء الحملة الانتخابية لأننا مالاحظناه أن ملفنا تم تهميشه من قبل المترشحين الذين يدعون أنهم مهتمين بانشغالات المواطنين”، مضيفا في ذات السياق إلى أن أفراد التعبئة لهم دور فعال و كبير في إعادة مسار الانتخابات في الجزائر وحتى لا ننسى دور قوات الأمن أيضا في هذا مؤكدا على أن أفراد التعبئة عازمون على مواصلة النضال حتى تستجيب وزارة الدفاع لمطالبهم الشرعية و التي تم الاعتراف بها دون أن تطبق على الواقع.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق