D أخبار اليوم

الأحزاب والمترشحون يدخلون مرحلة الصمت الانتخابي

يمنع فيها أي نشاط دعائي إلى غاية يوم التصويت

الأحزاب والمترشحون يدخلون مرحلة الصمت الانتخابي

اختتمت امس الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر، حيث ركزت مختلف التشكيلات السياسية على أهمية التصويت ، مشددين على دور المجالس المنتخبة الجديدة في تكريس الاستقرار و الأمن و التنمية، إلى جانب التأكيد على نزاهة و مصداقية الاستحقاقات.

وفي هذا الصدد، دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، الأحزاب السياسية و المترشحين إلى احترام مرحلة الصمت الانتخابي، التي تمنع القيام بأي نشاط دعائي.

و في هذا الشأن أوضح عبد الوهاب دربال للقناة الإذاعية الأولى، أن المقصود من الصمت الانتخابي هو أن الحملة الانتخابية من أجل إشهار للبرامج و للمترشحين و من ملصقات تنتهي وفقا للقانون، مشيرا إلى أن كل التجمعات تتوقف و معها الخطابات المباشرة حول الحملة الانتخابية ، مؤكدا أن أي تجاوز يصبح العمل غير قانوني، قائلا إن الالتزام بالقانون هو الخطوة نحو الشرعية الصحيحة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق