ثقافة و أدب

تم اختيارها من ضمن أكثر من 1000 فرقة لتمثيل الراي في الطبعة الرابعة منه بالرباط فرقة رينا راي في مهمة ضمان اعتراف اليونسكو بجزائرية فن الراي عبر مهرجان “فيزا للموسيقى “

أكدت مصادر  مقربة من مديرية الثقافة لولاية سيدي بلعباس،  أن فرقة رينا راي  بقيادة الفنان لطفي عطار قد تلقت رسميا الدعوة للمشاركة في الطبعة الرابعة  لمهرجان “فيزا للموسيقى ” الذي يجمع المنطقة  العربية وإبداعاتها 

والذي ستنطلق فعالياته  بالعاصمة المغربية الرباط  بداية من 22 نوفمبر المقبل.هذا وأكدت ذات المصادر أن فرقة راينا راي  سوف تكون الممثل الوحيد  لفن الراي،  ما يعتبر صفعة قوية للمغرب واعترافا رسميا  لجزائرية هذا النوع من الموسيقى الذي خرج من  سيدي بلعباس والذي حاولت المغرب  في العديد من المناسبات نسبه الى  المناطق الشرقية المغربية كوجده واحفير وبركان ، هذا وقد تم اختيار فرقة رينا راي  لتمثيل الجزائر وفن الراي من أصل أكثر من  100 فرقة تقدمت بطلب المشاركة في مختلف الأنواع ، هذا وتستعد  عناصر الفرقة  للسفر الى المغرب، للمشاركة  بقوة  وضمان الاعتراف الدولي  لجزائرية موسيقى الراي  وإنهاء الصراع المطروح أمام اليونيسكو  لتصنف الراي كتراث لامادي عالمي ، هذا وينتظر من رفاق الموسيقار لطفي عطار كسب الرهان وضمان تأشيرة اليونسكو لجزائرية الراي، من ارض المنافس المغرب، الذي حاول تحويل نسب  هذا الفن  اليه من خلال استضافة بعض الفنانين  ومنحهم الجنسية  في الوقت الذي تنام بلعباس على تراث  الرأي من التمرد على أصول القبيلة، الذي باشرته كل من الشيخة الجنية الحقانية بنت سعيدة والشيخة الريميتي وزلاميت  وغيرهم،  الذين أبدعوا في أداء قصائدهم  في خمسينات القرن الماضي…  ليتحول  هذا الفن  الى العالمية بحناجر الفنانين  الشاب خالد والشاب مامي  ويبقى اليوم الدور على رينا راي على جلب السجل الجزائري للأغنية الراوية  وتأشيرة اليونيسكو من الرباط، من خلال المشاركة في الطبعة الرابعة  لمهرجان “فيزا للموسيقى” خلال نهاية نوفمبر المقبل .

م.رمضاني

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق