أخبار الجنوب

قاعة علاج ببور الهيشة بورقلة  لا تقدم أدنى خدمات صحية

أضحت قاعة العلاج بقرية بور هيشة الواقعة بولاية ورقلة ، مجرد هيكل بدون روح، بعدما أوصدت أبوابها في وجه روادها من المرضى بسبب غياب الطبيب والممرضين، وكتب على جدرانها للبيع، وأغلقت أبوابها أمام سكان المنطقة. سكان الدوار أكدوا أنهم يتكبدون معاناة يومية على خلفية عجز قاعة العلاج عن تقديم ادنى خدمة صحية حيث يضطرون الى التنقل الى المناطق المجاورة من اجل العلاج و ما زاد الطين بلى غياب النقل حيث أصبح المرضى يلجؤون الى سيارات الكلونديستا من اجل التنقل بأسعار باهظة. كما كشف المتضررون عن نقل انشغالاتهم الى الجهات المسؤولة لكن لاحياة لمن تنادي في ظل تجاهل المسؤولين لمطالبهم بتوفير الخدمات صحية وأمام هذا الوضع المزري الذي تتخبط فيه قاعة العلاج بقريتهم، التي أصبحت تعيش بين مطرقة الإهمال من طرف مصالح البلدية، وسندان عدم دعمها بمختلف اللوازم الضرورية من قبل المديرية الولائية للصحة والسكان، تبقى معاناتهم قائمة الى إشعار لاحق .

يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق