مجتمع

دراسة حول انتشار السمنة بين تلاميذ الجزائر

دراسة حول انتشار السمنة بين تلاميذ الجزائر

تمديد اتفاقية الشراكة بين وزارة الصحة ومخابر صانوفي

تم أمس الاثنين بالجزائر العاصمة، التوقيع على تمديد اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ومخابر صانوفي، في مجال التكفل بالأمراض المزمنة، لاسيما ارتفاع ضغط الدم الشرياني والسكري والقلب بالإضافة إلى بعث دراسة في السمنة، لدى تلاميذ المدارس.
ووقع عن الجانب الجزائري مدير الوقاية وترقية الصحة بالوزارة الدكتور جمال فورار، وعن الجانب الفرنسي نائب الرئيس المدير العام للمخابر السيد أوليفيشارميل، بحضور وزير الصحة مختار حسبلاوي،وحسيم شريته الرئيس المدير العام المكلف بالجزائر على مستوى هذه المخابر.
وتندرج هذه الشراكة -حسب الرئيس المدير العام لمخابر صانوفي-في إطار تعزيز الوقاية، وبوجه أخص تمديد الاتفاقية الأولى المتعلقة بالعيادة المتنقلة التي تحمل شعارَ في طريق الوقاية المتعلقة بأمراض القلب والشرايين والسكري والتي تم التوقيع عليها سنة 2014.
كما تهدف هذه الاتفاقية أيضا إلى الاستثمار في عيادة متنقلة ثانية تسمح بالتحكم في عوامل الخطورة الخاصة بهذه الأمراض والسمنة بالوسط المدرسي، لاسيما بالمناطق التي تفتقد إلى الاختصاصات الطبية في هذا المجال.
وفيما يتعلق بعدم شروع المصنع الجديد لصانوفي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بعد، في الإنتاج أوضح نائب الرئيس المدير العام للمخابر، أن المصنع لم يسجل أي تأخير بل الأمر مرتبط -كما أوضح- بتهيئة الموقع للمدينة الجديدة، الذي يمر بالمرحلة النهائية من الإنجاز. حيث سيكون جاهزا مع بداية سنة 2018 دون أن يعطي التاريخ بالتحديد.
وقد أكد وزير الصحة والرئيس المدير العام للمخابر، خلال المحادثات على أهمية توسيع هذه الشراكة والاستثمار بالمصنع الجديد لسيدي عبدالله الذي يعد من أهم الاستثمارات، التي قامت بها صانوفي بالقارة الإفريقية والوطن العربي… فضلا عن استعداد الطرفين للاستثمار مستقبلا في إنتاج مادة الأنسولين على شكل حقن بالإضافة إلى مساعدة المخابر للجزائر في إجراء التجارب العيادية وتدعيمها بخبرة دولية.
للإشارة وحسب مديرية الوقاية، فإن العيادة المتنقلة للوقاية والكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم الشرياني والسكري (2014/ 2017)، قد أعطت نتائج إيجابية مما دفع بالطرفين إلى تمديدها وإطلاق عيادة ثانية، توجه إلى المناطق النائية لمدة 2017 /2020.

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق