ثقافة و أدب

منتدى المبدعين الأفارقة:”الثقافة عامل تقارب وتضامن وأداة لمكافحة العنصرية و التطرف”

دعا المشاركون في منتدى المبدعين الأفارقة الذي نظم بالجزائر العاصمة، قادة البلدان الإفريقية إلى جعل الثقافة “عامل تقارب وتضامن بين شعوب إفريقيا” و”أداة لمكافحة العنصرية والتطرف”.

وفي إعلان بعنوان “نداء المبدعين الأفارقة”، تمت المصادقة عليه بالإجماع في ختام أشغال المنتدى الذي جمع حوالي 40 مبدعا وممثلا، عن منظمات مؤلفين من 18 دولة إفريقية. أكد المشاركون على ضرورة جعل الإبداع قاطرة  للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وأداة لمكافحة العنصرية والتطرف”.

والتزم المبدعون الأفارقة بتعزيز التعاون بين الهيئات الإفريقية  والدولية المتخصصة في مجال حماية حقوق المؤلف، داعين إلى تضافر الجهود للدفاع  عن حقوق المؤلفين الأفارقة وحمايتها وترقيتها من خلال مبادرات مشتركة، في هذا  المجال وفقا للاتفاقيات الدولية ذات الصلة. وأشاد المشاركون ب”جهود الدولة الجزائرية ورئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة في مجال حماية حقوق المؤلف وتثمين الثقافات الإفريقية”. كما أعرب الموقعون على الوثيقة عن “ارتياحهم الكبير” لإنشاء الجزائر  ل”جائزة ميريام ماكيبا للإبداع الفني” مكافأة لهيئة ثقافية أو لشخصية فنية  إفريقية يوم 14 سبتمبر من كل سنة. ونوه المشاركون بجهود الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة  – أحد منظمي المنتدى- في مجال تكوين عمال المؤسسات المكلفة بالتسيير الجماعي  لحقوق المؤلفين من البلدان الإفريقية. وجمع منتدى المبدعين الأفارقة الذي نظمه الديوان الوطني لحقوق المؤلف  والحقوق المجاورة و الكونفدرالية الدولية، لهيئات المؤلفين والملحنين يومي  الخميس والجمعة بفندق الجزائر، حوالي 40 مبدعا إلى جانب ممثلين عن هيئات مؤلفين  من حوالي 20 بلدا إفريقيا، منها المغرب وتونس ومالي والسنغال وبوركينا  فاسو.

ق/ث

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق