حدّث و لا حرج

بماذا هدد رئيس الشيشان قتلة مسلمي الروهينغا؟

 

وسط تفاعل دولي مع مأساة مسلمي الروهينغا في ميانمار “بورما سابقا” جاءت مشاركة الآلاف في العاصمة الشيشانية غروزني لتكمل صور التضامن، التي خرجت في أكثر من عاصمة خلال الأسابيع الماضية، ولتدفع بالرئيس الشيشاني لتهديد قتلة المسلمين في ميانمار.

وشارك الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف بإحدى المظاهرات في العاصمة غروزني، دعا فيها إلى وقف إراقة الدماء في ميانمار ومعاقبة المسؤولين عن العنف.

وأكد في مقطع فيديو نشر في موقع “يوتيوب” يوم الاثنين الماضي، ونقلته قناة “روسيا اليوم”: “لو كان ذلك بوسعي ولو توفرت لدي إمكانيات، لضربت بالنووي هؤلاء الأشخاص الذين يقتلون الأطفال والنساء والشيوخ”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق