B الواجهة

الأمن التونسي يفك لغز مقتل سائح جزائري

التحريات أثبتت تورط مواطن عنابي في الجريمة

الأمن التونسي يفك لغز مقتل سائح جزائري

أكدت أمس التحريات الأمنية التونسية بشأن مقتل السائح الجزائري في تونس غيلاسفيكراش أنه قُتل على يد مواطنه، وهو شاب جزائري من مواليد 1998 بمدينة عنابة.

ونقلت مصادر إعلامية تونسية، أن جريمة القتل جاءت على إثر خلاف حاد أفضى الى تعرض الضحية الى اعتداء بالعنف الشديد، فيما يُجهل السبب الحقيقي وراء هذا الشجار، في انتظار ما ستكشفه التحريات في الأيام المقبلة، لاسيما وأن الحادثة كادت تتسبب في أزمة دبلوماسية بين تونس والجزائر، حيث نظم عدد من الجزائريين احتجاجات وحاول البعض الآخر اقتحام المعبر الحدودي.

موازاة مع ذلك، فقد فند السفير التونسي في الجزائر عبد المجيد الفرشيشي، الخبر المتداول حول تنحيته من منصبه لأسباب  لا أساس لها من الصحة، حيث رد  “إن ما راج حول سوء المعاملة في السفارة غير صحيح حيث أن أبوابها مفتوحة للجميع والعناية بالجالية أولوية الأولويات للتمثيليات الدبلوماسية سواء في الجزائر أو غيرها”.

كما أوضح الفرشيشي، أن اختيار سفير تونس في الجزائر يخضع لاعتبارات دقيقة نظرُا لأهمية ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، حيث قال “أنا باق في المنصب حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل لبلوغه السن القانوني للتقاعد، مشيرا من جهة أخرىن إلى أن القنصل التونسي في تبسة أنهى مدة الخدمة ولم تتم تنحيته مثلما راج.”.

لؤي ي

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق