B الواجهة

مستعدون للتعامل مع السعودية بالتأشيرة النموذجية الالكترونية

محمد عيسى  يؤكد:

مستعدون للتعامل مع السعودية بالتأشيرة النموذجية الالكترونية

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، استعداد الجزائر للتعامل مع السعودية بالتأشيرة النموذجية الالكترونية خلال موسم الحج للسنة القادمة.

واوضح محمد عيسى في تصريح للصحافة على هامش لقاء مع أعضاء بعثة الحج  لهذا الموسم بدار الامام بالمحمدية، أن السعودية “قررت هذه السنة الشروع في  تطبيق التأشيرة الالكترونية النموذجية”، مؤكدا استعداد الجزائر للتعامل بهذا الإجراء الجديد خلال موسم الحج للسنة القادمة.

وأضاف ان “قرابة مليون و200 ألف جزائري شاركوا في قرعة الحج لهذا الموسم، وأن  90 بالمائة منهم استعملوا الانترنت”.

وبخصوص فرض المملكة السعودية لرسم جديد يقدر بألفي ريال (ما يعادل 500 أورو)  على تأشيرة الدخول الى اراضيها بالنسبة للحجاج الذين أدوا مناسك الحج خلال  الخمس سنوات الاخيرة، قال الوزير إن السعودية “حرة وسيدة في قراراتها”، مشيرا  إلى ان لجنة التحضير لموسم الحج “اجتمعت تحت رئاسة وزارة الشؤون الدينية  والاوقاف واتخذت كل التدابير اللازمة ،من خلال التعرف على الحجاج الملزمين بدفع  هذا الرسم الاضافي والذين يفوق عددهم الألف (1000)”.

وأوضح الوزير بهذا الخصوص أنه “تم ارسال طلب الى مصالح الوزير الأول من أجل  الموافقة على تحويل هذه المبالغ المالية الى السعودية والالتزام بهذا الشرط  الذي اتخذته سلطات المملكة”.

وبشأن اللقاء الذي جمعه بأعضاء بعثة الحج وهذا قبل انطلاق أول رحلة نحو  البقاع المقدسة والمقررة يوم 6 أوت الجاري،اعتبر الوزير أن هذا اللقاء  التنسيقي يندرج في إطار “الجهود المبذولة لإنجاح موسم الحج وتمكين أعضاء البعثة الجزائرية من أداء مهامهم في أحسن الظروف”.

كما أعلن الوزير أن المعتمرين لثلاث مرات متتالية تفرض عليهم ضريبة من طرف السلطات السعودية بدءا من السنة الجارية حيث يضطر المعتمر إلى دفع تنازل بقيمة 2000 ريال سعودي للملكة العربية السعودية.

وعن 1400 حاج الذين لم يدفعوا مستحقات الحج للبنك أوضح محمد عيسى أن السبب يعود إلى اختيار بعض الحجاج للرحلات الأخيرة.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق